07:23 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    غرّم مجلس الدولة، وهو أعلى محكمة إدارية في فرنسا، اليوم الأربعاء، الحكومة 10 ملايين يورو لإخفاقها في تحسين جودة الهواء في مناطق عديدة في أنحاء البلاد.

    وتأتي العقوبة بعد 4 سنوات من إصدار "مجلس الدولة" والذي يعمل كمستشار للسلطة التنفيذية، وبصفته المحكمة العليا للعدالة الإدارية، أوامر للحكومة بأن تقلل مستويات أكسيد النيتروز والجزيئات الدقيقة في أكثر من 10 مناطق لتتماشى مع المعايير الأوروبية، بحسب "رويترز".

    وفي حكمها، قالت المحكمة إن حكومة الرئيس إيمانويل ماكرون فعلت القليل جدا لتحسين جودة الهواء في بعض المناطق، مع بقاء مستويات أوكسيد النيتروز مرتفعة للغاية في العاصمة باريس، وليون ثاني أكبر منطقة حصرية في فرنسا، في 2020.

    وقال المجلس في بيان: "الإجراءات التي اتخذتها الحكومة غير كافية لاعتبار أن حكم المحكمة الصادر في عام 2017 تم تنفيذه بشكل كامل".

    من جانبها، جادلت الحكومة أنها نفذت المزيد من الإجراءات منذ يوليو/ تموز 2020 لتنظيف الهواء في مدنها والتي تشمل مناطق إضافية منخفضة الانبعاثات.

    وأشارت الحكومة إلى أنها لجأت إلى التحفيز لاستخدام السيارات الكهربائية، والهجين، والتوقف التدريجي عن استخدام الغلايات التي تعمل بحرق الزيت.

    وقالت المحكمة إنها قد تفرض غرامات إضافية قدرها 10 ملايين يورو كل ستة أشهر حتى تحقق الحكومة الأهداف.

    انظر أيضا:

    فرنسا... إنهاء عمل إمامين بسبب خطبة عيد الأضحى
    احتجاجات واسعة في فرنسا ضد تصريح "المرور الصحي"
    فرنسا باتت على مقربة من تحقيق "مناعة القطيع" ضد كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook