14:19 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 05
    تابعنا عبر

    أكد سيدني زيلر، المسؤول الاستخباراتي الأمريكي، أن بلاده لن تقبل أبدا بأن تصبح كوريا الشمالية دولة مسلحة نوويا على الرغم من طموحاتها الواضحة في هذا المسار.

    جاءت تصريحات سيدني زيلر، ضابط المخابرات الوطنية المتخصص في شؤون كوريا الشمالية في ندوة عبر الإنترنت استضافتها مؤسسة "واشنطن تايمز" أمس الثلاثاء، بحسب وكالة "يونهاب".

    قال زيلر إن أمريكا لن تقبل ولا يمكنها أن تقبل بكوريا الشمالية كدولة نووية لثلاثة أسباب.

    وأوضح أن السبب الأول هو أن القبول يعني تخلي واشنطن عن حليفتها جمهورية كوريا الجنوبية.

    واعتبر أن السماح لكوريا الشمالية بأن تصبح دولة نووية يعني أيضا التخلي عن "مبادئنا العالمية لعدم الانتشار النووي".

    ورأى أنه يعني أيضا إشارة إلى طامحين آخرين يفكرون في امتلاك السلاح النووي.

    وقال المسؤول الأمني الأمريكي إن بلاده تواصل إبقاء الباب مفتوحا للحوار مع كوريا الشمالية.

    وبالتزامن مع تصريحات زيلر، قال نواب في كوريا الجنوبية، إن كوريا الشمالية تريد تخفيف العقوبات الدولية لاستئناف المحادثات مع الولايات المتحدة.

    وترغب واشنطن في كبح جماح برنامج كوريا الشمالية النووي، إلا أن جهود إقامة اتصال دبلوماسي معها منذ تنصيب الرئيس الأمريكي، جو بايدن، أوائل العام الجاري، لم تلق استجابة.

    انظر أيضا:

    كوريا الشمالية تعيد فتح "جميع خطوط الاتصال" مع جارتها الجنوبية
    الولايات المتحدة تصادر ناقلة بزعم نقلها النفط سرا إلى كوريا الشمالية
    وكالة: كوريا الشمالية تريد تخفيف العقوبات لاستئناف المحادثات مع أمريكا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook