21:50 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أعلنت وزارة الداخلية الأفغانية، اليوم الجمعة، عن اغتيال رئيس مركز الإعلام الحكومي ونائب المتحدث الرئاسي السابق، دواخان مينه بال، اليوم في كابول.

    وأوضحت الداخلية بأن المسؤول الأفغاني اغتيل بعد خروجه من المسجد وأدائه صلاة الجمعة.

    لاحقا، أعلنت حركة طالبان المتشددة (المحظورة في روسيا) مسؤوليتها عن اغتيال رئيس مركز الإعلام التابع للحكومة الأفغانية، دواخان مينه بال.

    وفي هذا الصدد، أفادت السفارة الروسية في كابول، لوكالة "سبوتنيك"، بأنها تعزز الإجراءات الأمنية عقب اغتيال رئيس مركز الإعلام الحكومي مؤكدة عدم وقوع أضرار.

    هذا وتصاعدت أعمال العنف في أفغانستان أوائل أيار/مايو الماضي، وبمجرد أن بدأت القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة الانسحاب النهائي الذي يوشك على الاكتمال نهاية الشهر الجاري.

    انظر أيضا:

    "طالبان": الأفغان وحدهم المسؤولون عن حفظ مطار كابول والمراكز الدبلوماسية
    مسؤول أفغاني: كابول لا تعارض حماية تركيا لمطارها بعد مغادرة القوات الأمريكية
    انفجار كبير وسط العاصمة الأفغانية كابول يعقبه إطلاق نار كثيف
    "طالبان": كابول وواشنطن قبلتا باتفاقية تنص على نظام إسلامي جديد.. فيديو
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook