17:54 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    أدانت السفارة الأمريكية في كابول، اليوم السبت، الهجوم العنيف الذي تشنه حركة "طالبان" على عدد من المدن الأفغانية، والذي قاد لسيطرتها على مدينة زرنج عاصمة محافظة نمروز، وكذلك الهجوم على شبرغان، عاصمة ولاية جوزجان.

    القاهرة - سبوتنيك. وذكرت السفارة، في بيان على موقعها "ندين الهجوم الجديد العنيف لطالبان على المدن الأفغانية، والذي يتضمن السيطرة غير القانونية على زرنج، عاصمة إقليم نمروز، والهجوم على شبرغان، عاصمة إقليم جوزجان، أمس واليوم، وكذلك جهودها المستمرة للسيطرة على لشكركاه في هلمند، وعواصم الأقاليم في أماكن مختلفة".

    وأكدت السفارة أن "هذه التصرفات لطالبان لفرض حكمها بالقوة غير مقبولة، وتتعارض مع مزاعمها بدعم التوصل لتسوية عبر المفاوضات، ضمن عملية سلام الدوحة".

    وأضافت السفارة أن هذه التصرفات "تظهر أيضا التجاهل المتعمد لرفاهية وحقوق المدنيين، وستزيد من الأزمة الإنسانية في هذا البلد"، داعية "طالبان" (المحظورة في روسيا) "للموافقة على وقف إطلاق نار دائم وشامل، والانخراط بشكل كامل في عملية المفاوضات، لوضع نهاية لمعاناة الشعب الأفغاني، وتمهيد الطريق لتسوية سياسية شاملة".

    وتصاعدت وتيرة المواجهات بين قوات الحكومة الأفغانية ومسلحي حركة طالبان [المحظورة في روسيا]، تزامنا مع بدء انسحاب القوات الأميركية وحلف شمال الأطلسي (الناتو)، مطلع مايو/ أيار الماضي، والذي من المقرر اكتماله بحلول 11 سبتمبر/أيلول القادم.

    انظر أيضا:

    "طالبان" تدخل عاصمة إقليم جوزجان شمالي أفغانستان ولا تزال المعارك مستمرة
    ‏اغتيال رئيس مركز الإعلام الحكومي في كابول وطالبان تتبنى العمل
    أمريكا عن اغتيال "طالبان" رئيس مركز الإعلام الحكومي في كابول: لن يكسبهم ذلك شرعية دولية
    "طالبان" تسيطر على ولايتين قرب الحدود مع إيران وتركمانستان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook