17:17 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    061
    تابعنا عبر

    وجه قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، اليوم السبت، رسالة حادة إلى إسرائيل، اعتبر فيها أن "نهايتها" مرهونة بارتكابها "خطأ ما".

    جاء ذلك لدى استقباله في العاصمة طهران نعيم قاسم نائب الأمين العام لـ "حزب الله" اللبناني الذي أطلق أمس نحو 20 صاروخا تجاه إسرائيل، بحسب وكالة "فارس" الإيرانية شبه الرسمية.

    وأشاد سلامي بـ  "ذكاء المقاومة الاسلامية اللبنانية واقتدارها"، معتبرا أن "حزب الله" هو "القوة التي تضمن عزة الشعب اللبناني وأمنه".

    وأضاف: "الخطوة الملحمية الأخيرة التي قام بها حزب الله لصد الجيش الصهيوني، أثبتت لرئيس الكيان الصهيوني اللقيط أن المعادلات يتم تحديدها في مكان آخر وأنه لم يتغير شيء"، في إشارة لرئيس الوزراء الإسرائيلي الجديد نفتالي بينيت.

    وقال قائد الحرس الثوري إن الإسرائيليين على يقين بأنه "إذا تم تشغيل محرك حزب الله، فإن عليهم أن يهربوا بالتأكيد من الأراضي المحتلة، لأن الشخصية الجديدة لحزب الله في الجانب العسكري والتي تشكل القوة على الأرض، إذا تحركت فستؤدي إلى دومينو هروبهم".

    وتابع أن: "الأرضية مهيأة الآن لانهيار الكيان الصهيوني، ويكفي أن يصدر منه خطأ ما، لتنطلق الحرب القادمة والتي ستكون حرب موتهم".

    وتزايدت التوترات على الحدود الإسرائيلية الللبنانية منذ الأربعاء الماضي، عندما أطلقت عدة صواريخ من جنوب لبنان تجاه شمال إسرائيل، فيما رد جيش الأخيرة بقصف مناطق مفتوحة بجنوب لبنان.

    وعاد "حزب الله" وأعلن أمس الجمعة، في بيان، أن قواته أطلقت عشرات الصواريخ على مواقع إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا المتنازع عليها، ردا على الضربات الجوية الإسرائيلية في لبنان.

    انظر أيضا:

    وزير الدفاع الإسرائيلي: لن نسمح لـ "حزب الله" بأن يلعب معنا
    إسرائيل تدعو واشنطن لوقف هجمات "حزب الله" على أراضيها
    خبير: رد حزب الله رسالة للإسرائيليين بعدم التفكير بكسر قواعد الاشتباك
    سفير إسرائيل بالأمم المتحدة: هجمات "حزب الله" ستلحق كارثة فادحة بلبنان كله
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook