03:25 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 121
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس البيلاروسي، ألكسندر لوكاشينكو، اليوم الإثنين، عن التوقيت الذي سيكون جاهزا فيه لنشر قوات الجيش الروسي في بلاده، مشيرا إلى أن ذلك يكون في حالة خطر اندلاع حرب عالمية جديدة.

    وقال لوكاشينكو خلال حديثه على الهواء مباشرة: "يا رفاق (الدول الغربية)، لماذا تقلقون بشأن حقيقة أنه سيكون لدينا قاعدة روسية؟ ليست هناك حاجة للقلق هنا، لقد قرّرنا نحن والرئيس الروسي ذلك منذ فترة طويلة، إذا كان أنتم لديكم قاعدة فوق قاعدة وهذه القاعدة مدعّمة بالأسلحة النووية؟ وأنتم تضعون لنا بعض الشروط، فلماذا تخشون أن تكون لدنيا قاعدة صينية أو روسية، أو أوكرانية؟ عليكم أولا النظر إلى أنفسكم، ولكن إذا لزم الأمر لن تكون هناك قاعدة فقط، بل سيتم نشر جميع القوات المسلحة الروسية هنا، في حالة وجود خطر نشوب حرب عالمية جديدة"، وفقا لما نقله موقع "رين تي في" الرّوسي.

    كما أشار لوكاشينكو إلى أنه "ليس من المنطقي أن تنفق روسيا الاتحادية الأموال وإنشاء قواعد عسكرية على أراضي الجمهورية البيلاروسية".

    وأوضح لوكاشينكو أنه "سيكون مهتمًا إذا تم وضع بعض قاذفات الصواريخ الخطيرة هنا، لكن لا يمكن إحضارها مباشرة إلى مسرح العمليات العسكرية بالقرب من قوات الناتو (حلف شمال الأطلسي)، لأنها ستطلق النار عليها من الأسلحة العادية "غراد"، وبعض الأسلحة الأخرى و قذائف الهاون وما إلى ذلك. ليست هناك حاجة للصواريخ ضدهم. لذلك، لن تتحرك روسيا هنا أبدًا، ناهيك عن الرؤوس الحربية النووية، ستكون تحت نيران مباشرة من أراضي بولندا وليتوانيا".

    وفي وقت سابق، قال لوكاشينكو إن "مينسك مستعدة لاستقبال قوات عسكرية من روسيا على أراضي بلاده لضمان أمنها، لكن حتى الآن لا توجد مثل هذه الحاجة. مضيفا بأن مسألة وضع القواعد الجوية الروسية في بيلاروسيا لم تتم مناقشتها مطلقًا مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين، وهذا ليس ضروريًا في وجود الأسلحة الحديثة".

    انظر أيضا:

    بيلاروسيا تعلق على قرار حرمان أحد عناصر فريقها من المشاركة في أولمبياد طوكيو
    زعيمة المعارضة البيلاروسية تدعو للتخلي عن اعتماد بلادها على روسيا
    لوكاشينكو: ليست هناك حاجة للانضمام إلى روسيا من أجل تطوير التكامل الاقتصادي
    بريطانيا تفرض قيودا على التجارة والطيران ضد بيلاروسيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook