01:28 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعربت وزارة الخارجية الأفغانية عن عدم رضاها عن المعلومات التي قدمتها باكستان بشأن واقعة اختطاف وتعذيب ابنة سفيرها في إسلام آباد، داعية الأخيرة لضبط ومحاكمة الجناة في أسرع وقت.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال بيان للخارجية الأفغانية، اليوم الاثنين: "سافر وفد حكومة جمهورية أفغانستان الإسلامية مؤخرًا إلى باكستان فيما يتعلق باختطاف وتعذيب ابنة السفير الأفغاني في إسلام آباد".

    وتابع البيان أنه: "خلال الزيارة، تبادل الجانب الباكستاني بعض المعلومات والنتائج مع الوفد الأفغاني بشأن القضية. إلا أن تصريحات المسؤولين الباكستانيين نقلت عن رواية مختلفة للقضية، وللأسف لم تتناول القضايا الأساسية، بما في ذلك كيفية وقوع الحادث والتعرف على الجناة".

    وأضاف أنه: "لسوء الحظ لم يتم توفير المعلومات للجانب الأفغاني حول القضية".

    ودعا البيان: "الحكومة الباكستانية مرة أخرى إلى التركيز على تحديد هوية مرتكبي قضية الاختطاف واحتجازهم ومحاكمتهم في أسرع وقت ممكن".

    وأعلنت كابول الشهر الماضي إعادة سفيرها وكبار دبلوماسييها لدى باكستان إلى البلاد، وذلك في أعقاب ما وصفته بأنه اختطاف وتعذيب ابنة سفيرها في إسلام آباد، نجيب الله علي خيل، على يد مجهولين. كما أعلنت استدعاء سفير باكستان للاعتراض على الواقعة.

    وقالت كابول إن ابنة السفير الأفغاني في إسلام آباد قد اختطفت وتعرضت للتعذيب الشديد على أيدي مجهولين في طريقها إلى ديارها، قبل أن يطلق الخاطفون سراحها لاحقا.

    وكان وزير الداخلية الباكستاني، شيخ رشيد أحمد، قد أكد إن رئيس الوزراء عمران خان وجهه: "باستخدام كافة الموارد للقبض على المتورطين في اختطاف ابنة السفير الأفغاني في إسلام آباد"، واعتبار ذلك الملف "أولوية قصوى".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook