20:25 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قُتل 3 أشخاص على الأقل، وأُصيب 18 آخرون، إثر سقوط قذيفة على منزل في ولاية غزني شرقي أفغانستان، حملت سلطات الولاية حركة طالبان المتشددة (المحظورة في روسيا)، المسؤولية عن إطلاقها. 

    كابول -سبوتنيك.وقال مكتب حاكم الولاية، في بيان، اليوم الثلاثاء، "ما لا يقل عن 3 مدنيين قتلوا وأصيب 18 آخرون، عندما سقطت قذيفة أطلقتها طالبان، في منطقة كالا سابز، بأول منطقة أمنية في غزني، حوالي الساعة 12 ظهرا".

    إلى ذلك، أعلنت وزارة الدفاع الأفغانية، في بيان، "أنه تم اعتقال 13 من عناصر طالبان بإقليم لوغار، خلال حملة أمنية؛ كما قتل 4 من مسلحي طالبان وأصيب 7 آخرين".

    وأضافت، "استهدفت قوات الدفاع والأمن والقوات الخاصة، بدعم من القوات الجوية، متمردي طالبان في مناطق من ولاية هرات؛ ونتيجة لذلك، قُتل 9 من مقاتلي طالبان، وأصيب 27 آخرين".

    ووفقا للبيان، استهدفت قوات الدفاع والأمن، مساء أمس، بدعم من القوات الجوية، متمردي طالبان في منطقتي سيد كرم وأحمد أباد بإقليم بكتيا؛ ما أسفر عن مقتل 58 من مسلحي طالبان وإصابة 21 من بينهم.

    وتشهد الساحة الأفغانية، في الفترة الحالية، مواجهات دامية بين الحكومة وحركة طالبان، التي أعلنت سيطرتها على مناطق واسعة في البلاد، تشمل أكثر من 150 منطقة في عموم البلاد، بالإضافة إلى المعابر الحدودية مع طاجيكستان، ومراكز التفتيش على الحدود مع إيران وتركمانستان.

    وتصاعدت وتيرة المواجهات بين قوات الأمن الأفغانية ومسلحي حركة طالبان، تزامنا مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وحلف شمال الأطلسي (ناتو)، مطلع مايو/أيار الماضي، والذي من المقرر اكتماله بحلول 11 سبتمبر/أيلول المقبل.

    وتسيطر طالبان حتى الآن على عواصم 6 ولايات، وفق بيانات الحركة، وهي مدينة أيبك عاصمة ولاية سمنغان، ومدينة تالقان عاصمة إقليم تخار، وكذلك عواصم ولايات "نيمروز" و"جوزجان" و"ساري - بول" و"قندوز".

    وتستضيف العاصمة القطرية الدوحة، بدءا من اليوم، جولة جديدة من المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان، حول تسريع محادثات السلام وإنهاء العنف المستمر في أفغانستان.

    كما تستضيف الدوحة اجتماعا لـ"الترويكا" الموسعة (روسيا، الصين، الولايات المتحدة وباكستان) بشأن أفغانستان.

    إنفوجرافيك... ما قدرات الجيش الأفغاني؟
    © Sputnik
    ما قدرات الجيش الأفغاني؟

    انظر أيضا:

    ‏اغتيال رئيس مركز الإعلام الحكومي في كابول وطالبان تتبنى العمل
    أمريكا عن اغتيال "طالبان" رئيس مركز الإعلام الحكومي في كابول: لن يكسبهم ذلك شرعية دولية
    السفارة الروسية في كابول تعزز الإجراءات الأمنية عقب اغتيال مسؤول أفغاني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook