03:06 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    حذرت حكومة محافظة شمال كيفو في جمهورية الكونغو الديمقراطية السكان من استهلاك المادة البيضاء التي تدفقت من حمم البركان الذي انفجر في مايو/ أيار الماضي، بعد ظهور نتائج التحاليل عليها، وذلك بعدما اعتقد السكان أن هذه المادة البيضاء هي ملح طعام واستخدموها في الطبخ.

    موسكو - سبوتنيك. وفي بيان صادر عن حكومة محافظة شمال كيفو، اليوم الخميس، أعلن أنه "تم إجراء دراسة علمية مشتركة من قبل المرصد البركاني في غوما ومركز الخبرة لتقييم واعتماد المواد المعدنية الثمينة وشبه الثمينة حول مادة معدنية بيضاء التي تدفقت من حمم بركان نيراغونغو في مايو الماضي".

    وأضاف البيان أن "نتائج التحاليل أثبتت احتوائها على آثار لعناصر غير صالحة للاستهلاك، وتحديدا، مواد سيليسية غير قابلة للذوبان في الماء، وآثار من المعادن الثقيلة وآثار مواد مشعة. لذلك ليس لهذه المادة أي علاقة بملح الطعام القابل للذوبان".

    وتابع البيان "من أجل سلامة السكان وأمنهم الغذائي، فإننا نحظر رسميا استهلاك هذه المادة المضرة نظرا لأنها تحتوي على العديد من العناصر السامة لجسم الإنسان".

    وانفجر بركان جبل نيراغونغو المطل على مدينة غوما شرقي جمهورية الكونغو الديمقراطية في 22 مايو الماضي، ما أدى إلى مقتل 32 شخصا، وفرار نحو 4 الآلاف من سكان المدينة إلى الحدود مع رواندا، بعدما أمرت سلطات الكونغو بإخلاء المدينة.

    >> يمكنك متابعة المزيد من أخبار العالم الآن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    الكونغو تحذر مواطنيها من خطر يهدد أحد أنهارها
    الكونغو توكد عدم وجود أي ثوران بركاني جديد قرب مدينة غوما
    مقتل صحافي في تلفزيون الكونغو الديمقراطية الوطني على يد مجهولين
    الكونغو تصادر كمية من الذهب تقدر بنحو مليوني دولار في محمية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook