08:34 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبرت وزارة الخارجية الإثيوبية، في بيان صدر عنها اليوم الخميس، أن أحدث تقرير صادر عن منظمة العفو الدولية بشأن وجود حالات اغتصاب نفذها الجيش الإثيوبي يعتمد على "منهجية معيبة".

    وبحسب البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الإثيوبية، استند تقرير منظمة العفو الدولية إلى منهجية وصفت بـ"المعيبة"، حيث اعتمد، بحسب المصدر، "على المقابلات التي أجريت في مخيمات اللاجئين في السودان ومقابلات أجريت عن بعد".

    وعلقت الخارجية الإثيوبية على تقرير منظمة العفو الدولية حول وجود حالات اغتصاب وعنف جنسي في تغيراي، مؤكدة أن "حكومة إثيوبيا تدين العنف الجنسي في جميع الظروف بما في ذلك حالات الصراع ولها سياسة عدم التسامح مطلقا في تلك الانتهاكات".

    ونوهت الخارجية الإثيوبية في بيانها إلى أنها أصدرت في وقت سابق عدة بيانات أقرت فيها "بوجود بعض الحالات التي انخرط فيها بعض أفراد القوات المسلحة في سلوك يتعارض مع قواعد الحرب والتوجيهات الواضحة" خلال الاشتباكات الواقعة في الولاية الإثيوبية.

    ونوهت الخارجية الإثيوبية إلى أن التقرير يعتمد بشكل أساسي على المعلومات "قيل إنه تم جمعها بين فترة مارس/ آذار ويونيو/ حزيران من عام 2021 من خلال مقابلة 63 امرأة وفتاة ناجية تواجدن في مرافق صحية قيل إنها مدمرة".

    واعتبر بيان إثيوبيا أن منظمة العفو الدولية "تبدو عازمة على الانخراط في هجمات مثيرة وحملات ضد حكومة إثيوبيا".

    وعبرت إثيوبيا عن مخاوفها "بشأن حيادية ومهنية بعض الموظفين في مكتب منظمة العفو الدولية لشرق إفريقيا" معتبرة أن هذا التقرير يعزز هذه المخاوف.

    انظر أيضا:

    مرسيدس "الفضائية" و"وحش" أودي المتمدد... حين تقرر ألمانيا إقصاء تيسلا... صور وفيديو
    شيفرة حجر مصري تسبب إغماء لأشهر عالم آثار 5 أيام وهزيمة لنابليون... صور وفيديو
    حبة لوز يوميا تقدم 5 فوائد غير متوقعة مرتبطة بالضغط والسكري
    ميسي يبكي على جبل من الثروة... عندما تتحول لعبة الفقراء إلى تجارة الكبار
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook