08:58 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 22
    تابعنا عبر

    أكد قائد الحرس الثوري الإيراني، حسين سلامي، أنه لا يوجد في العالم دولة تمر بظروف شبيهة بتلك التي تشهدها بلاده، على خلفية تفشي فيروس كورونا، و"الحرب الاقتصادية" المفروضة على طهران.

    جاء ذلك في تصريحات أدلى بها سلامي، اليوم الجمعة، خلال اجتماع في مدينة مشهد شمال شرقي البلاد، وفق ما نقلته وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية الرسمية.

    واعتبر سلامي أن تصريحات المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي الأخيرة وتوجيهاته للقوات المسلحة فيما يتعلق بمواجهة فيروس كورونا، بعثت روحا جديدة لدى تلك القوات لتحمل مزيد من المسؤولية تجاه الشعب الإيراني.

    وألقى القائد العام للحرس الثوري الإيراني بالضوء على المشاكل المعيشية الناجمة عن تفشي جائحة كورونا في البلاد، متعهدا بالعمل على معالجتها.

    وأمس الأول (الأربعاء)، حدد خامنئي مهلة أسبوع واحد للمسؤولين في بلاده لاتخاذ الاجراءات اللازمة للسيطرة على تفشي الوباء.

    وقال خامنئي في رسالة تلفزيونية، إن تفشي جائحة كورونا تعد "القضية الأولى والعاجلة للبلاد"، في ظل ارتفاع معدلات الوفيات والإصابات إلى مستويات غير مسبوقة.

    وتواجه إيران، التي تعد أكثر دول الشرق الأوسط تضررا من كورونا، الموجة الخامسة من تفشي الجائحة، مع تجاوز عدد الوفيات 500 حالة يوميا منذ الأسبوع الماضي.

    ومنذ مايو/ أيار 2018 تخضع إيران لعقوبات اقتصادية ومالية واسعة فرضتها إدارة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، بعدما أعلن انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الذي وقعته القوى الكبرى مع طهران عام 2015 في عهد سابقه باراك أوباما.

    للاطلاع على المزيد من أخبار إيران عبر سبوتنيك

    انظر أيضا:

    إيران تزيح الستار عن لقاح كورونا جديد وتصفه بـ"أحد أنجح اللقاحات في العالم"
    إيران تسجل أعلى معدل وفيات يومي بفيروس كورونا
    خامنئي: جائحة كورونا هي القضية الأولى والعاجلة للبلاد
    إيران: التطعيم بلقاح كورونا تجاوز 400 ألف جرعة يوميا
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إيران
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook