07:06 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الخزانة الأمريكية، اليوم الجمعة، إنها فرضت عقوبات على مسؤولين اثنين بوزارة الداخلية الكوبية ووحدة عسكرية، بسبب ما وصفتها بـ"حملة الحكومة الكوبية على المتظاهرين الشهر الماضي".

    وأوضحت الوزارة أنها فرضت عقوبات على روماريكو فيدال سوتومايور جارسيا، وبيدرو أورلاندو مارتينيز فرنانديز، وتروباس دي بريفينسيون بوزارة القوات المسلحة الكوبية، بحسب وكالة "رويترز".

    وقال أندريا جاكي، مدير مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بوزارة الخزانة: "يسلط عمل اليوم الضوء على مرتكبي الجرائم الإضافيين المسؤولين عن قمع دعوات الشعب الكوبي إلى الحرية واحترام حقوق الإنسان".

    في يوليو/ تموز، فرضت إدارة بايدن عقوبات على قوة الشرطة الكوبية واثنين من قادتها.

    اندلعت احتجاجات الشهر الماضي وسط أسوأ أزمة اقتصادية تشهدها كوبا منذ حل الاتحاد السوفييتي، ومع ارتفاع قياسي في الإصابات بفيروس كورونا.

    وألقى الرئيس الكوبي ميغيل دياز كانيل باللوم في الاضطرابات على الولايات المتحدة، التي شددت في السنوات الأخيرة الحظر التجاري المفروض على الجزيرة منذ عقود.

    وقال كانيل إن العديد من المحتجين كانوا مخلصين ولكن تم التلاعب بهم من خلال حملات وسائل التواصل الاجتماعي التي نظمتها الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    الخارجية البريطانية تعلق على العقوبات الروسية ضد مواطنيها
    وزير الخارجية الأفغاني يحض دول العالم لإعادة فرض عقوبات الأمم المتحدة على طالبان
    واشنطن تفرض عقوبات على شركات بتهمة تهريب النفط لصالح الحرس الثوري الإيراني
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook