07:23 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت حركة "طالبان" الأفغانية المتشددة، اليوم السبت، سيطرتها على مدينة شرانة عاصمة ولاية باكتيكا شرقي البلاد، لتكون بذلك مركز الولاية الـ 18 التي تسقط بيد الحركة.

    كابول - سبوتنيك. وقال ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم الحركة (المحظورة في روسيا) "دخل مجاهدو الإمارة الإسلامية مدينة شرانة عاصمة ولاية باكتيكا".

    وأضاف: "تم احتلال كل دفاعات المدينة وحوصر العدو [في إشارة للقوات الحكومية] داخل مكتب المحافظ ومقر الشرطة".

    وتابع مجاهد: "تم إرسال رسالة للعدو لمطالبتهم بالاستسلام لتكون هذه فرصة جيدة يجب استخدامها لإنقاذ حياتهم".

    يشار إلى أن حركة "طالبان" باتت تسيطر الآن على نصف عواصم المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 34 وتسيطر على أكثر من ثلثي البلاد.

    ولا تزال الحكومة المدعومة من الغرب في العاصمة كابل تسيطر على عدد قليل من المقاطعات في الوسط والشرق وكذلك مدينة مزار الشريف الشمالية.

    وبينما لم تتعرض كابل للتهديد بشكل مباشر حتى الآن، فإن حركة "طالبان" تقاتل القوات الحكومية في مقاطعة لوغار، على بعد حوالي 80 كيلومترا (50 ميلا) من العاصمة.

    وكانت مصادر في الجيش الأمريكي قد قدرت أن كابل يمكن أن تتعرض لهجوم المتمردين في غضون 30 يوما وأن "طالبان" قد تجتاح بقية البلاد في غضون بضعة أشهر، إلا أن مسلحي الحركة سيطروا خلال أيام فقط على جزء كبير من شمال وغرب البلاد.

    >> يمكنك متابعة المزيد عن أخبار العالم الآن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    أفغانستان... لماذا ينهار جيش قوامه 300 ألف جندي مدرب على يد أمريكا سريعا أمام طالبان؟
    سفارة أمريكا في أفغانستان تدمر موادا حساسة تحسبا لاجتياح طالبان للعاصمة
    مواطن من ولاية تخار لـ"سبوتنيك": الوضع آمن لكن "طالبان" تعاود فرض الأحكام والقيود على السكان
    كندا تعتزم استقبال أكثر من 20 ألف لاجئ أفغاني  لحمايتهم من "طالبان" 
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook