07:28 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نفى رئيس البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في الإمارات، إيتان نائيه، أن تكون التهديدات الإيرانية سببا للتوصل إلى "اتفاقيات إبراهيم" الموقعة بين إسرائيل والإمارات.

    جاء ذلك في سياق تصريحات أدلى بها نائية لشبكة "i24NEWS"، والتي أوضح خلالها أن "إسرائيل والإمارات تشتركان في عدد من المصالح المشتركة التي تتجاوز مجرد التهديد من إيران"، مشيرا في الوقت ذاته إلى أن "سلوك إيران، لا سيما نشاطها البحري الأخير في خليج عمان، يثير مخاوف البلدين".

    وأوضح إيتان أنه من الخطأ الاعتقاد بأن إسرائيل والإمارات شرعتا في اتفاقيات إبراهيم بسبب إيران، حيث وقعت الدولتان هذه الاتفاقيات بسبب مصالح مشتركة، ونوه إيتان بأن الإسلام الراديكالي هو قضية أخرى ذات اهتمام مشترك.

    واستبعد إيتان أن تكون العلاقة بين الإمارات وإسرائيل قد تأثرت بأعمال التصعيد في مايو/ أيار المنصرم بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية في قطاع غزة، حتى وإن لم تخف الإمارات رغبتها في رؤية السلام.

    وفي وقت سابق، أعرب وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، عن قلق بلاده من التقارب بين إيران والجزائر، مهاجما الأخيرة لدورها في "شن حملة ضد قبول إسرائيل في الاتحاد الإفريقي بصفة مراقب".

    جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الوزير الإسرائيلي خلال مؤتمر صحفي بمدينة الدار البيضاء، الخميس الماضي، في ختام زيارته للمغرب، بحسب موقع "هسبريس" المغربي.

    وقال لابيد إنه بحث مع نظيره المغربي ناصر بوريطة موضوع الصحراء المغربية المتنازع عليها بين الرباط وجبهة البوليساريو، إضافة إلى القضايا التي تهم البلدين.

    >>يمكنك متابعة المزيد من أخبار إسرائيل اليوم.

    انظر أيضا:

    مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية في القدس... إسرائيل تفتح أول سفارة في الإمارات
    إعلام إسرائيلي: افتتاح سفارة الإمارات في تل أبيب الأربعاء المقبل
    إسرائيل تعلن انضمامها للاتحاد الأفريقي بصفة مراقب.. السعودية والإمارات تنفيان استخدام برنامج بيغاسوس
    الإمارات تفتتح سفارتها في إسرائيل... فيديو
    صحيفة: بينيت ولابيد يعيدان النظر في اتفاق لنقل النفط من الإمارات عبر إسرائيل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook