18:45 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قرر الرئيس الأفغاني أشرف زكي، تشكيل وفد مؤهل بأسرع وقت للتفاوض مع حركة "طالبان" الإرهابية من أجل السلام.

    القاهرة- سبوتنيك. وقالت الرئاسة الأفغانية، في بيان لها، إن الرئيس أشرف غني وسياسيين قرروا، خلال اجتماع بالقصر الرئاسي، تشكيل وفد مؤهل بأسرع وقت للتفاوض من أجل السلام.

    وأضاف البيان، أن "نائب وزير الدفاع الأفغاني اجتمع مع الرئيس أشرف غني وأطلعه على خطة تأمين العاصمة كابل والولايات المحيطة"، بعدما أعلنت حركة "طالبان" سيطرتها على 20 مركز ولاية في البلاد.

    وكان الرئيس الأفغاني، أشرف غني، أكد في وقت سابق، أن إعادة تنظيم القوات الأمنية والدفاعية هي الأولوية القصوى له، مشيرا إلى أنه لن يترك عشرين عاما من الإنجازات تذهب سدى. وأوضح غني، أن "إعادة تنظيم القوات الأمنية هي أولويتنا القصوى والخطة قيد التنفيذ لمنع أعمال عنف"، قبل أن يستدرك، "الحرب المفروضة على الأفغان تجلب مزيدا من القتل والدمار".

    وأعلنت حركة "طالبان" الأفغانية، في وقت سابق اليوم، سيطرتها على مدينة غرديز عاصمة إقليم بكتيا جنوب شرقي البلاد، ليرتفع بذلك عدد عواصم الولايات التي بسطت الحركة المتشددة سيطرتها عليها إلى 20 مركز ولاية.

    يشار إلى أن حركة "طالبان" باتت تسيطر الآن على نصف عواصم المقاطعات الأفغانية البالغ عددها 34 وتسيطر على أكثر من ثلثي البلاد، ولا تزال الحكومة المدعومة من الغرب في العاصمة كابل تسيطر على عدد قليل من المقاطعات في الوسط والشرق وكذلك مدينة مزار الشريف الشمالية.

    وبينما لم تتعرض كابل للتهديد بشكل مباشر حتى الآن، فإن حركة "طالبان" تقاتل القوات الحكومية في مقاطعة لوغار، على بعد حوالي 80 كيلومترا (50 ميلا) من العاصمة.

    >> يمكنك متابعة المزيد عن أخبار العالم الآن من سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    "طالبان" تعلن سيطرتها على عاصمة ولاية باكتيكا شرقي أفغانستان
    بايدن يبحث تقليص الحضور المدني الأمريكي في أفغانستان
    اللجنة الدولية للصليب الأحمر: تفاقم النزاع في أفغانستان يقيد حركة موظفي اللجنة
    أفغانستان... لماذا ينهار جيش قوامه 300 ألف جندي مدرب على يد أمريكا سريعا أمام طالبان؟
    "طالبان" تسيطر على عاصمة ولاية كونر شرقي أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook