03:06 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال رئيس وزراء ألبانيا إيدي راما، اليوم الأحد، إن بلاده قبلت طلبا من الولايات المتحدة باستضافة مؤقتة للاجئين أفغان يسعون للحصول على تأشيرات لدخول الولايات المتحدة.

    ووفقا لوكالة "رويترز"، فإن راما أكد أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن طلبت مؤخرا من ألبانيا، حليفتها في حلف شمال الأطلسي، المساعدة في استضافة عدد من اللاجئين الأفغان مؤقتا قبل انتقالهم إلى وجهتهم النهائية في الولايات المتحدة.
    وقال راما في صفحته على "فيسبوك": "لن نقول لا ليس فقط لأننا تلقينا طلبا من حليف عظيم، لكن أيضا لأن دولتنا هي ألبانيا".

    وقالت مصادر لـ"رويترز" قبل أيام إن إدارة بايدن أجرت مناقشات مع دول مثل كوسوفو وألبانيا تتعلق بحماية الأفغان، الذين ساعدوا الولايات المتحدة من انتقام "طالبان" (الحركة المحظورة في روسيا) لحين استكمال إجراءات الموافقة على تأشيراتهم. ولم يرد تعليق بعد من حكومة كوسوفو.

    هذا وأعلن مسؤول رفيع المستوى في وزارة الخارجية الأمريكية، في وقت سابق، أن الأفغان الذين عملوا لصالح الولايات المتحدة ودول أخرى، سيتمكنون من الهجرة إلى الولايات المتحدة في إطار برنامج استقبال اللاجئين.

    وقال المسؤول الأمريكي للصحفيين: "ستعلن وزارة الخارجية اليوم عن أولويات... برنامج استقبال اللاجئين لبعض مواطني أفغانستان وأعضاء عائلاتهم".

    وأضاف المسؤول الأمريكي: "آلاف الأفغان وأقاربهم في خطر بسبب علاقاتهم مع الولايات المتحدة ولا يتمكنون من المشاركة في برنامج تأشيرات الهجرة الخاصة، إما بسبب أنهم لم ينشغلوا بأعمال معينة، أو لأنهم لا يستوفون المعايير من حيث وقت وطبيعة الخدمة".

    وستشمل الفئات الجديدة الأشخاص الذين عملوا مع العسكريين الأمريكيين أو الفرقة الدولية، التي عملت في إطار عملية "العزم الثابت" أو المشاريع والبرامج الممولة من قبل الولايات المتحدة من عمل في المنظمات غير الحكومية ووسائل الإعلام الأمريكية.

    انظر أيضا:

    باكستان تغلق حدودها أمام اللاجئين من أفغانستان
    جيران أفغانستان قلقون من تزايد أعداد اللاجئين مع اشتداد القتال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook