16:59 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    قال اثنان من كبار قادة "طالبان" الموجودين في كابول، اليوم الأحد، إن مسلحي الحركة سيطروا على القصر الرئاسي في أفغانستان بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد.

    وبحسب وكالة "رويترز" التي أوردت التصريحات، لم يصدر أي تأكيد من الحكومة الأفغانية بشأن مزاعم "طالبان" حتى هذه اللحظة. كشفت تقارير في وقت سابق عن مغادرة الرئيس للبلاد وبدء تدفق مقاتلي الحركة على العاصمة.

    وأمرت حركة طالبان، قواتها، في وقت سابق من اليوم بدخول أحياء العاصمة الأفغانية، قائلة إن ذلك لمنع أعمال النهب والعنف في المناطق التي غادرتها الشرطة وقوات الأمن.

    كشفت تقارير متزامنة، عن أن الرئيس أشرف غني وافق على الاستقالة في ظل الأوضاع المتأزمة في البلاد. وأكدت مصادر أن غني ومستشار الأمن القومي حمد الله محب غادرا البلاد إلى طاجيكستان.

    استولت الحركة، في وقت سابق، على قاعدة باغرام الجوية، التي سلمتها القوات الأمريكية إلى الجيش الأفغاني الشهر الماضي، حسبما قال شاهد محلي لوكالة "سبوتنيك"، اليوم الأحد.

    خلال الأيام القليلة الماضية، احتفى مقاتلو "طالبان" بالسيطرة على عدد من المواقع العسكرية الحيوية والاستيلاء على معدات عسكرية ثقيلة وتكتيكية، بما في ذلك طائرات ومركبات همفي، في ظل انتصارات متتالية سيطروا من خلالها على أغلب المدن الرئيسية في البلاد.

    تدهور الوضع في أفغانستان في الأسابيع الأخيرة مع هجوم "طالبان" على المدن الكبيرة في البلاد، وأفادت وسائل إعلام ومصادر، الأحد، بأن طالبان تسيطر على جميع المعابر الحدودية في أفغانستان.

    وقال المسلحون في وقت لاحق إنهم يتفاوضون مع الحكومة بشأن إمكانية دخول كابول سلميا وإن الحكومة الأفغانية ستكون مسؤولة عن أمن كابل حتى نهاية العملية الانتقالية.

    انظر أيضا:

    روسيا تعلن استعدادها للعمل مع السلطات الانتقالية في أفغانستان
    "أنصار الله": أمريكا تحصد الفشل بعد 20 عاما من احتلالها أفغانستان
    باكستان: قلقون مما آلت إليه الأوضاع في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook