03:54 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 13
    تابعنا عبر

    قال الرئيس الأفغاني، أشرف غني، اليوم الأحد إن حركة طالبان كانت مستعدة "لشن هجوم دموي على كابول وشعبها للإطاحة بي وحقنا للدماء قررت المغادرة".

    كابول -سبوتنيك. وتابع غني أن طالبان فازت بحكم السلح، وإنها لم تنجح في كسب قلوب الناس.

    وأوضح الرئيس الأفغاني، الذي غادر البلاد اليوم، أن "طالبان" بحاجة إلى خطة لكسب قلوب المجتمع.

    وأشار غني إلى أن حركة طالبان "المحظورة في روسيا" تواجه اختبارا تاريخيا بالحفاظ إلى اسم أفغانستان.

    وقال غني، على صفحته الرسمية على فيسبوك "صادفت اليوم خيارًا صعبا، إما مواجهة مسلحي طالبان الذين يريدون دخول القصر أو مغادرة البلاد حيث كرست حياتي لحمايته ورعايته على مدار العشرين عامًا الماضية".

    وقال مسؤول في حركة طالبان، اليوم الأحد، إن الجماعة ستعلن قريبا إمارة أفغانستان الإسلامية.

    وأكدت وكالة "أسوشيتيد برس"، أن المسؤول في طالبان قال إن "الجماعة ستعلن قريبا إمارة أفغانستان الإسلامية من القصر الرئاسي في العاصمة كابل"، مؤكدة أن "المسؤول الطالباني تحدث بشرط عدم الكشف عن هويته لأنه غير مخول بالإدلاء لوسائل الإعلام".

    وتدهور الوضع في أفغانستان في الأسابيع الأخيرة مع هجوم "طالبان" على المدن الكبيرة في البلاد، وقال اثنان من كبار قادة "طالبان" الموجودين في كابل، إن مسلحي الحركة سيطروا على القصر الرئاسي في أفغانستان بعد مغادرة الرئيس أشرف غني البلاد.

    انظر أيضا:

    قيادي في طالبان: سنعلن قريبا إمارة أفغانستان الإسلامية من القصر الرئاسي
    جونسون يطالب بعدم الاعتراف بحكومة من صنع طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook