02:47 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 04
    تابعنا عبر

    قال قائد بطالبان (المحظورة في روسيا)، اليوم الاثنين، إن الحركة أصدرت أوامر للمقاتلين بالسماح للأفغان باستئناف أنشطتهم اليومية.

    وأضاف، أن الحركة قالت لمقاتليها إنه لا ينبغي لهم ترهيب المدنيين.

    وأكد القائد، الذي فضل عدم ذكر اسمه، في تصريحات لوكالة رويترز، أن من السابق لأوانه التحدث عن كيفية تولي الحركة الحكم.

    وتابع، "نريد مغادرة كل القوات الأجنبية قبل أن نشرع في إعادة هيكلة نظام الحكم".

    وقالت وزارة الخارجية الأمريكية، في وقت سابق اليوم، إن أكثر من 60 دولة أصدرت بيانا مشتركا يشدد على ضرورة فتح المجال أمام الأفغان والأجانب الراغبين في الخروج من أفغانستان وإبقاء المطارات والمعابر الحدودية مفتوحة.

    وأعلنت الخارجية الأمريكية، يوم الأحد، أنه تم إنزال العلم الأمريكي وإغلاق سفارة واشنطن في كابل.

    وتشهد أفغانستان منذ مايو/أيار الماضي، مواجهات ضارية بين قوات الحكومة ومسلحي حركة طالبان بعد بدء انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي (ناتو)، الذي بدأ في مايو/أيار الماضي، والمقرر اكتماله في سبتمبر/أيلول المقبل.

    وخلال الأيام العشرة الماضية، بسطت طالبان سيطرتها على كافة أنحاء أفغانستان، لتتوج نجاحها الأحد بالاستيلاء على العاصمة كابول ودخول القصر الجمهوري بعد مغادرة الرئيس أشرف غني إلى خارج البلاد.

    من جهته، قال الرئيس الأفغاني أشرف غني، إنه غادر البلاد لمنع وقوع الكثير من القتلى وحقنا للدماء، مؤكدا أن حركة "طالبان" كانت مستعدة لشن هجوم دموي على العاصمة كابول من أجل الإطاحة به.

    وفي تصريحات لمتحدث حركة طالبان، محمد نعيم، اليوم الأحد، أكد أن الحرب انتهت في أفغانستان وأن هروب الرئيس لم يكن في الحسبان. مشيرا في الوقت ذاته إلى الحركة لا تريد أن تعيش في عزلة وترغب في بناء علاقات مع المجتمع الدولي.

    يمكنكم متابعة أخبار حركة طالبان عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    فوضى وجنون في مطار كابل بعد سيطرة طالبان على أفغانستان.. فيديو
    طالبان تسيطر على مبنى التلفزيون الحكومي في كابل... فيديو
    الأمين العام للأمم المتحدة يدعو "طالبان" إلى ضبط النفس واحترام الحريات وحقوق الإنسان
    طالبان: الحرب انتهت في أفغانستان وهروب الرئيس غني لم يكن في الحسبان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook