15:34 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت منظمة معاهدة الأمن الجماعي، اليوم الاثنين، أنها تراقب عن كثب تطور الوضع على الحدود الطاجيكية الأفغانية، مشيرة إلى أنه ليس هناك حاجة لاستخدام آليات المنظمة حتى الآن.

    موسكو- سبوتنيك. وقال المتحدث باسم المنظمة، فلاديمير زين الدينوف، في تعليق حصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه: "منظمة معاهدة الأمن الجماعي تراقب عن كثب تطور الوضع على الحدود الطاجيكية الأفغانية".

    كما أشار إلى أن قوات الأمن الطاجيكية تسيطر حاليا بشكل كامل على الوضع على الحدود، ولا داعي لاستخدام آليات منظمة معاهدة الأمن الجماعي.

    وأضاف أن انتقال كابول وتقريبا كل أراضي أفغانستان إلى سيطرة حركة طالبان يؤثر بشكل كبير على الوضع في آسيا الوسطى.

    وأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، في وقت سابق، أن القواعد العسكرية الروسية في طاجيكستان وقرغيزستان ستشارك في حماية حدود منظمة معاهدة الأمن الجماعي في حالة حدوث عدوان مباشر من الاتجاه الأفغاني.

    وخلال العشرة أيام الأخيرة، بسطت "طالبان" سيطرتها على معظم أراضي أفغانستان؛ فيما سيطر مسلحوها على جميع المعابر الحدودية، واستولت الحركة أمس، على العاصمة كابول.

    ودخل مقاتلوها القصر الجمهوري؛ بعد مغادرة الرئيس أشرف غني، أمس الأحد، إلى خارج البلاد، قائلا إنه اتخذ هذه الخطوة "لتفادي إراقة الدماء"، لافتا إلى أن "طالبان" كانت مستعدة لشن هجوم دموي على العاصمة، من أجل الإطاحة به.

    انظر أيضا:

    خبير: الأمريكان لا يرون مفرا من مغادرة أفغانستان
    ميركل تطالب بلادها بإجلاء 10 آلاف شخص من أفغانستان
    واشنطن: ندعو جميع الأطراف في أفغانستان إلى احترام وتسهيل مغادرة الأجانب والأفغان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook