04:38 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    ظهرت مراسلة قناة "سي إن إن" التلفزيونية الأمريكية، كلاريسا وورد، اليوم الاثنين، مرتدية الحجاب أثناء تغطيتها الإعلامية لحالة الشارع الذي تقع فيه السفارة الأمريكية في العاصمة الأفغانية، كابول، بعد سيطرة "طالبان" على البلاد.

    وعلّقت كلاريسا وورد بأن مسلّحي حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) قاموا بالسيطرة على البلاد وعلى العاصمة الأفغانية التي تضم حوالي 6 ملايين شخص في ظرف ساعات فقط، هم يبتسمون بنصرهم في شوارع كابول.

    وقالت: "هذه نظرة لم أكن صراحة أتوقع أنني سأراها أبدا، عدد من مسلحي  ومقاتلي "طالبان" وخلفنا مباشرة السفارة الأمريكية".

    ووجّهت المراسلة الأمريكية سؤالا لأحد عناصر "طالبان"، حول ما هي رسالتكم إلى أمريكا، فقال:

    "أمريكا قضت الكثير من الوقت في أفغانستان، يجب عليها الرحيل عنا وهم أضاعوا الكثير من الأشخاص والأموال".

    وقالت المراسلة: "إن أغلب شعارات هؤلاء المسلحين هي "الموت لأمريكا".

    وقد تفاقم الوضع في أفغانستان بشكل خاص في الأسابيع الأخيرة، مع تقدم "طالبان" في المدن الكبرى. وسيطرت "طالبان" على جميع المعابر الحدودية، ودخلوا إلى كابول وسيطروا على القصر الرئاسي.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار ايران اليوم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook