02:45 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    في مؤشر على تدهور العلاقات بين بولندا وإسرائيل، أعلنت وارسو عبر وزارة الخارجية، اليوم الاثنين، عن استدعاء سفيرها لدى تل أبيب حتى إشعار آخر.

    ووفقا لوكالة "رويترز" بين مصدر حكومي في بولندا أن قرار استدعاء السفير يأتي عقب إصدار وارسو قانونا يجعل من الصعب على اليهود استعادة الممتلكات التي استولى عليها النازيون خلال الحرب العالمية الثانية.

    وأول من أمس كان الرئيس البولندي قد صادق يوم السبت، على مشروع قانون من شأنه أن يضع قيودا على قدرة اليهود على استعادة الممتلكات التي استولى عليها المحتلون الألمان النازيون والتي احتفظ بها الحكام الشيوعيون بعد الحرب.

    من جهتها ردت إسرائيل على لسان وزير خارجيتها يائير لابيد على الإجراء البولندي بالقول "معاد للسامية وغير أخلاقي".

    وأضاف لابيد إنه تم استدعاء رئيس البعثة الدبلوماسية الإسرائيلية في وارسو على الفور.

    يشار إلى أن بولندا قبل الحرب العالمية الثانية كانت موطنا لإحدى أكبر الجاليات اليهودية في العالم ولكن النازيين قضوا عليها بشكل شبه كامل وقام أصحاب العقارات السابقون من اليهود وأحفادهم بحملة من أجل الحصول على تعويضات.

    مع الإشارة انه كان بإمكان المغتربين اليهود أو أحفادهم تقديم مطالبة تفيد بالاستيلاء على ممتلكات بشكل غير قانوني والمطالبة بإعادتها لكن المسؤولين البولنديين قالوا إن هذا يسبب حالة من الغموض بشأن ملكية العقارات.

    وفي عام 2015 قضت المحكمة الدستورية البولندية بضرورة وضع حد زمني لا يمكن بعده الطعن في القرارات الإدارية بشأن سندات الملكية.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook