05:52 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    كشفت وزيرة الدفاع الفرنسية فلورنس بارلي، اليوم الثلاثاء، عن المشكلة الرئيسية التي تواجه عملية الإجلاء من كابول.

    ونقلت "رويترز" عن الوزيرة أن التحدي الأساسي في إجلاء الفرنسيين والموظفين الأفغان الذين عملوا مع باريس من أفغانستان هو صعوبة الوصول إلى مطار كابول.

    تأتي تصريحات بارلي مع هبوط أول رحلة جوية من أفغانستان في مطار بباريس وعلى متنها 40 شخصا تم إجلاؤهم من بينهم فرنسيون وأفغان وآخرون من جنسيات أخرى.

    وقالت بارلي للصحفيين إن الوضع في مطار كابول لا يزال يشهد حالة من الفوضى البالغة، لافتة إلى أن الوصول إلى المطار أمر صعب للغاية.

    وأوضحت أن باريس تعتمد على الجيش الأمريكي في فرض الأمن في مطار كابول وأن رحلات الإجلاء الأخرى سوف تتوقف على توفير أماكن للهبوط.

    وفي وقت سابق اليوم، أعلن الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، أن الولايات المتحدة الأمريكية تشرف على تشغيل مطار كابول وأنه يتم بذل جهود كبيرة لإبقائه مفتوحا.

    انظر أيضا:

    طالبان: لن نسمح للجماعات الإرهابية بالعمل في أفغانستان
    ألمانيا تقدم مساعدات إنسانية لجيران أفغانستان
    دروس من أفغانستان... هل الولايات المتحدة الأمريكية حليف موثوق؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook