16:50 GMT16 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    اعتبر رئيس رابطة أفغانستان وآسيا الوسطى، نور الحق نسيمي، اليوم الأربعاء، أن الخطة التي طبقت على اللاجئين السوريين لإعادة توطينهم في بريطانيا، ستكون خيارا جيدا للاجئين الأفغان.

    لندن - سبوتنيك. جاء ذلك تعليقا على ما نشرته صحيفة "تايمز" البريطانية، أمس، بأن سلطات المملكة المتحدة تخطط لتنظيم عملية إعادة توطين للاجئين الأفغان، على غرار ما يعرف بـ "المخطط السوري".

    وبموجب الخطة تلك، لم يُمنح اللاجئون على الفور وضع اللجوء الكامل؛ لكن تم منحهم تأشيرة لمدة خمس سنوات، سمحت لهم فيما بعد بتقديم طلبات لجوء.

    وفي هذا الصدد، قال نسيمي، لوكالة "سبوتنيك"، "هذا خبر سار. أصدرت معظم الدول الأوروبية بالفعل تأشيرات دخول للاجئين السوريين... آمل أن يفعلوا الشيء نفسه للشعب الأفغاني".

    وأشار نسيمي إلى أنه، على الرغم من إعلان حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) العفو عن جنود سابقين في الحكومة الأفغانية، وكذلك موظفي الهياكل الدولية، على سبيل المثال، المترجمين، إلا أن هؤلاء الناس يبقون في خطر.

    وأضاف، "طالبان تكذب، وهي تقدم معلومات مضللة. السكان المحليون قلقون للغاية وغير راضين عن حركة طالبان".

    ولفت إلى أن مقاتلي الحركة يجرون عمليات تفتيش لمنازل المواطنين، بحثا عن أولئك الذين تعاونوا مع الجيش الأمريكي، وأيضا الذين عملوا في الإعلام والترجمة، وغيرهم.

    وتابع رئيس الرابطة الأفغانية في المملكة المتحدة، قائلا، "كلهم أصبحوا أهدافا لطالبان".

    وتشير التقارير الصحفية إلى أن، مع سيطرة حركة طالبان على مناطق واسعة من البلاد، آلاف المدنيين أجبروا على ترك منازلهم والنزوح، إما إلى مناطق في داخل البلاد، أو إلى دول مجاورة، لا سيما باكستان وإيران.

    ومع دخول حركة "طالبان" إلى العاصمة كابول، سابقت البلدان الغربية الزمن، لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها في هذا البلد، في أسرع وقت.

    وشهد مطار كابول، الإثنين الماضي، حالة واسعة من الفوضى، نتيجة اقتحام مئات المواطنين الصالات وحتى مدرج الإقلاع، في محاولة لمغادرة البلاد بعد سيطرة مسلحي الحركة المتشددة.

    انظر أيضا:

    طالبان: بالتدريج سيرى العالم كل قادتنا ولن يكون هناك تخف أو سرية
    "طالبان" تدعو المدنيين الأفغان إلى تسليم الأسلحة والذخيرة لأعضاء الحركة
    طالبان تدعو الهند لاستكمال مشاريعها الاستثمارية في أفغانستان
    جونسون يرحب بالأفغان للعيش بأمان في بريطانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook