14:10 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    تزامنا مع سيطرة حركة طالبان على عاصمة أفغانستان، هذا الأسبوع، انتشرت مقاطع فيديو وصور تظهر دخول أفرادها إلى المواقع الحيوية للدولة، على رأسها القصر الرئاسي في كابول.

    في أحد مقاطع الفيديو، يظهر عشرات الأشخاص بالملابس التقليدية الأفغانية يجلسون ويتناولون الطعام داخل منزل فاخر، مع تعليق جاء فيه "حركة طالبان داخل قصر الرئاسة". وهو ادعاء زائف.

    يتبين من المقارنة اختلاف المشاهد في هذا المقطع مع ما بثته القنوات الفضائية عقب سقوط العاصمة الأفغانية، وبالبحث يتبين أن هذا الفيديو منشور من قبل يومين من سيطرة الحركة على العاصمة، ويرجع إلى اقتحام مقاتلي طالبان لقصر النائب السابق للرئيس عبد الرشيد دستم في مزار شريف.

    صورة أخرى (يمكن مطالعتها من هنا) أظهرت رئيس المكتب السياسي للحركة، الملا عبد الغني برادر مع آخرين، جاءت مع تعليق "وصول طالبان إلى القصر الرئاسي لتسلم السلطة". وهو ادعاء آخر غير دقيق.

    طالبان في موسكو
    © AFP 2021 / ALEXANDER ZEMLIANICHENKO
    وفد طالبان في موسكو/ مارس 2021

    الحقيقية أن تاريخ الصورة يرجع إلى مارس/ آذار من هذا العام، والتقطت لحظة وصول برادر لحضور مؤتمر في موسكو، لإجراء مباحثات حول تشكيل إدارة انتقالية قبل الانسحاب الأمريكي من أفغانستان.

    انظر أيضا:

    خلوصي أكار يعلن بدء إجلاء المواطنين الأتراك من أفغانستان
    الكرملين: بوتين يبحث الوضع في أفغانستان مع نظيره الإيراني
    ظريف: "دعاة الحرب على الإرهاب" احتلوا أفغانستان لتحقيق مصالحهم وتركوها عندما فشلوا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook