12:36 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    نفى الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن يكون وجود القوات التركية في أفغانستان بهدف المشاركة في مهام قتالية، معربا في الوقت ذاته عن استعداد أنقرة لاستقبال قادة حركة طالبان.

    قال أردوغان في تصريحات، اليوم الأربعاء: "قواتنا في أفغانستان لم تكن أبدا قوة قتالية ولم نستخدم جنودنا هناك كقوة أجنبية"، حسبما نقلت وكالة "الأناضول".

    ​واعتبر الرئيس التركي أن الوجود العسكري التركي في أفغانستان سوف يقوي يد الإدارة الجديدة في الساحة الدولية ويسهل عملها.

    وأعرب عن استعداد بلاده استقبال قادة "طالبان"، قائلا: "قلنا سابقا إنه يمكن أن نستقبل قادة طالبان وما زلنا على موقفنا".

    ​وأكد الرئيس التركي أيضا استعداد أنقرة "لكافة أشكال التعاون من أجل رفاهية الشعب الأفغاني وسلامة بني جلدتنا أتراك أفغانستان ومصالح بلادنا".

    وبعد ترحيبه بالتصريحات "المعتدلة" لحركة طالبان، أكد أردوغان على أن الوقوف إلى جانب أفغانستان "في السراء والضراء أحد متطلبات الوفاء بالعهد والأخوة أيا كانت الجهة الحاكمة".

    ​وتناقش أنقرة، وهي عضو في حلف شمال الأطلسي ولديها مئات من الجنود في أفغانستان، مع الولايات المتحدة اقتراحا للإبقاء على تلك القوات هناك لحراسة وإدارة المطار بعد انسحاب قوات تابعة لدول أخرى في الحلف.

    وفي وقت سابق الشهر الماضي، قالت وزارة الدفاع التركية، إن مهمة قواتها البالغة 600 جندي في أفغانستان لن تكون قتالية، وذلك في حال التوصل إلى اتفاق بشأن بقاء القوات التركية هناك.

    انظر أيضا:

    ظريف: "دعاة الحرب على الإرهاب" احتلوا أفغانستان لتحقيق مصالحهم وتركوها عندما فشلوا
    أفغانستان... بين تجدد الحرب الأهلية واعتراف العالم بـ"طالبان"
    هل ضمنت قطر مكانا استثنائيا في أي محادثات حول مستقبل أفغانستان؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook