04:15 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    بحث الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، الوضع في أفغانستان، اليوم الخميس، مع رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، وذلك حسبما جاء في بيان الكرملين.

    وجاء في بيان الكرملين في هذا الشأن: "تم التركيز على الوضع في أفغانستان. وأكد الجانبان على أهمية منع وقوع كارثة إنسانية، وضمان سلامة سكان البلاد. كما تم التأكيد على الحاجة إلى مكافحة انتشار الفكر الإرهابي وخطر المخدرات النابع من أراضي أفغانستان".

    وأضاف البيان: "عبر الرئيس الروسي ورئيس وزراء إيطاليا عن تأييدهما لتوحيد الجهود الدولية، بما في ذلك في إطار مجموعة العشرين، التي تترأسها إيطاليا حاليًا، من أجل المساعدة في إرساء السلام والاستقرار في أفغانستان".

    وشدد الطرفان على اهتمامهما المشترك في تطوير العلاقات الروسية الإيطالية متبادلة المنفعة في مختلف المجالات، واتفقا على مواصلة الاتصالات.

    وتمت الإشارة إلى أن المحادثة جرت بمبادرة من الجانب الإيطالي.

    الاثنين الماضي، استطاعت حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابل، بدون مقاومة تذكر بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين الحركة والقوات الأفغانية، بينما هرب الرئيس، أشرف غني على متن طائرة إلى خارج البلاد وتبعه عدد من المسؤولين السابقين والحاليين.

    ومع دخول مقاتلي حركة "طالبان" العاصمة الأفغانية، سابقت البلدان الغربية الزمن، لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها من هذا البلد.

    وشهد مطار كابل، الاثنين الماضي، حالة واسعة من الفوضى، نتيجة اقتحام مئات المواطنين الصالات وحتى مدرج الإقلاع؛ في محاولة لمغادرة البلاد.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook