17:00 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت الشرطة الأمريكية، اليوم الخميس 19 أغسطس/ آب، استسلام رجل هدد بتفجير قنبلة بالقرب من مبنى الكونغرس الأمريكي، قرر تسليم نفسه.

    وأوضحت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية أن رجل كان يجلس في شاحنة "بيك آب" سوداء متوقفة على الرصيف خارج مكتبة الكونغرس، قد قال للشرطة، إن قنبلة كانت بحوزته، ما تسبب في رفعة  يوم الخميس ، ما تسبب في رفع درجة التأهب الأمنية إلى القصوى.

    ​وقام المسؤولون بإخلاء عدد من المباني المحيطة بمبنى الكابيتول وأرسلوا قناصة إلى المنطقة، بعد أن رأى الضباط رجلاً يحمل ما يشبه صاعقا داخل الشاحنة التي لا تحمل لوحات ترخيص.

    وتم التعرف على الرجل، وهو فلويد راي روزبيري، 49 عامًا، من جروفر بولاية نورث كارولينا، وفقًا لشخصين تم إطلاعهما على الأمر.

    وعلى الرغم من أن الكونغرس في عطلة هذا الأسبوع، إلا أنه شوهد الموظفون يخرجون بهدوء من المنطقة بتوجيهات من رجال الأمن.

    وكان مفاوضو الشرطة يتواصلون مع روزبيري وهو يكتب ملاحظات ويظهرها للسلطات من داخل الشاحنة، وفقًا لشخصين وشخص ثالث تم إطلاعه على الأمر، وتحدث جميعهم بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنه من غير مصرح لهم بالتحدث علنًا.

    ​وقال المسؤولون إن السلطات كانت تحاول تحديد ما إذا كانت قنبلة قابلة للتشغيل أم لا، ولم تذكر الشرطة تفاصيل فورية عن دوافعه أو أي مطالب هذا الشخص.

    قال قائد شرطة الكابيتول جيه توماس مانجر: "يعمل مفاوضوي بجد في محاولة للتوصل إلى حل سلمي لهذا الحادث، ونحاول الحصول على أكبر قدر ممكن من المعلومات لإيجاد طريقة لحل هذا بشكل سلمي".

    وظهر روزبيري على مقطع بث حي على "فيسبوك"، وهو داخل الشاحنة، التي كانت محشوة بالعملات المعدنية والصناديق، وكان يهدد بتفجير الشاحنة، ويوجه تهديدات مناهضة للحكومة، ويتحدث عما يعتقد أنها أمراض البلاد، بما في ذلك موقف الولايات المتحدة من أفغانستان والرعاية الصحية والجيش.

    وقال روزبيري إن الديمقراطيين بحاجة إلى التنحي، ثم قال أيضًا إنه يحب الرئيس الديمقراطي جو بايدن.

    وأزال موقع "فيسبوك" مقاطع الفيديو بعد ساعات قليلة من تصويرها على ما يبدو، ولم يبدو أن روزبيري لديها طلب محدد لتطبيق القانون بخلاف التحدث مع بايدن.

    ​قالت زوجة روزبيري السابقة، كريستال روزبيري، إنها شاهدت صوراً للرجل في المواجهة في مبنى الكابيتول، وأكدت لوكالة أسوشيتيد برس أنه زوجها السابق، وقالت إنه لم تكن تعرفه قط بحوزته متفجرات، لكنه كان جامعا متعطشا للأسلحة النارية.

    ​​وفي وقت سابق نقلت وكالة "أسوشيتدبرس" عن مصادر أن شرطة الكابيتول تتحقق من بلاغ حول وجود متفجرات على متن الشاحنة.

    وطالبت شرطة الكابيتول بالابتعاد عن موقع "الشاحنة المشبوهة" قرب مكتبة الكونغرس، الواقعة بالقرب من مبنى الكابيتول والمحكمة الأمريكية العليا.

    قال مسؤولان في قوة تطبيق القانون إنه تم إخلاء المنطقة المحيطة بمبنى الكابيتول. ويذكر أن الكونغرس في إجازة هذا الأسبوع.

    ويأتي هذا بعد أشهر من ترك قنبلة أنبوبية في مقر اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي واللجنة الوطنية للحزب الجمهوري في واشنطن، قبل يوم من اقتحام الآلاف من مثيري الشغب المؤيدين للرئيس السابق دونالد ترامب مبنى الكابيتول في يناير/ كانون الثاني.

    انظر أيضا:

    دعوات من الكونغرس لإدارة بايدن بالاستقالة بسبب التعامل "الفاشل" مع الانسحاب
    الشرطة الأمريكية تحقق في تهديد بقنبلة داخل شاحنة قرب مكتبة الكونغرس
    إعلام: إدارة بايدن أبلغت الكونغرس أن نحو 15 ألف أمريكي لا يزالون في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook