02:28 GMT29 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلنت شرطة واشنطن، أن الهيئات الأمنية الأميركية فتحت الطرق وسمحت للسكان العودة إلى منازلهم في وسط واشنطن، وذلك بعد أن أنهت التعامل مع الشاحنة التي كان يزعم أنها ملغومة قرب مبنى مكتبة الكونغرس.

    واشنطن – سبوتنيك. وجاء في بيان الشرطة: "تم فتح الطرق. يسمح للسكان العودة إلى منازلهم".

    وأعلنت الشرطة، في وقت لاحق، أنه لم يتم العثور على عبوات ناسفة داخل الشاحنة، ولكنها احتوت بعض المواد التي تصنع منها المتفجرات.

    وكان سائق الشاحنة، الذي هدد بتفجيرها، قد استسلم للشرطة بعد عدة ساعات من المفاوضات.

    وأوضحت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية أن رجل كان يجلس في شاحنة "بيك آب" سوداء متوقفة على الرصيف خارج مكتبة الكونغرس، قد قال للشرطة، إن قنبلة كانت بحوزته، ما تسبب في رفعة  يوم الخميس، ما تسبب في رفع درجة التأهب الأمنية إلى القصوى.

    ​وقام المسؤولون بإخلاء عدد من المباني المحيطة بمبنى الكابيتول وأرسلوا قناصة إلى المنطقة، بعد أن رأى الضباط رجلاً يحمل ما يشبه صاعقا داخل الشاحنة التي لا تحمل لوحات ترخيص.

    وتم التعرف على الرجل، وهو فلويد راي روزبيري، 49 عامًا، من جروفر بولاية نورث كارولينا، وفقًا لشخصين تم إطلاعهما على الأمر.

    وعلى الرغم من أن الكونغرس في عطلة هذا الأسبوع، إلا أنه شوهد الموظفون يخرجون بهدوء من المنطقة بتوجيهات من رجال الأمن.

    وكان مفاوضو الشرطة يتواصلون مع روزبيري وهو يكتب ملاحظات ويظهرها للسلطات من داخل الشاحنة، وفقًا لشخصين وشخص ثالث تم إطلاعه على الأمر، وتحدث جميعهم بشرط عدم الكشف عن هويتهم لأنه من غير مصرح لهم بالتحدث علنًا.

    >>> يمكنكم متابعة عبر سبوتنك.

    الكلمات الدلالية:
    أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook