03:39 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية، أرني كولاتس، أن ألمانيا سترسل مروحيتين إلى أفغانستان، وستدعم الجيش الألماني، بما في ذلك إجلاء المواطنين الألمان من المناطق الخطرة.

    برلين - سبوتنيك. وقال: "أبلغنا البرلمان بأننا نقوم الآن بتجهيز مروحيتين لإرسالهما إلى منطقة العمليات خلال اليوم واستخدامهما في أسرع وقت ممكن".

    وأوضح أن الهدف من ارسال المروحيتين هو توسيع إمكانيات الجيش الألماني في أفغانستان وكذلك "إنقاذ المواطنين من المناطق الخطرة".

    وحسب تصريحات لرويترز تعهد مسؤول في حلف شمال الأطلسي اليوم الجمعة بمضاعفة جهود الإجلاء مع تزايد الانتقادات لتعامل الغرب مع الأزمة، مشيرا إلى وجود أكثر من 18 ألفا نقلوا جوا من أفغانستان منذ سيطرة حركة طالبان على العاصمة كابول.

    وتصاعدت الانتقادات لحلف شمال الأطلسي وغيره من القوى الغربية مع انتشار صور الفوضى واليأس في أنحاء العالم.

    وأكد مسؤول الحلف أن آلافا مازالوا يتوافدون إلى مطار كابل رغبة في الفرار، رغم مطالبة طالبان لمن لا يحملون جوازات سفر قانونية بالبقاء في البلاد.

    ودعت اليوم إلى الوحدة، مطالبة أئمة المساجد بإقناع السكان بعدم مغادرة البلاد في ظل الفوضى في المطار واحتجاجات وأنباء عن عنف.

    ونقلت رويترز عن شاهد قوله إن عدة أشخاص قتلوا في مدينة أسد اباد أمس الخميس عندما أطلق مقاتلو طالبان النار على الحشود التي تجمعت للتعبير عن الولاء لجمهورية أفغانستان.

    ونقلت عن شاهد آخر قوله إنه سمع دوي طلقات نارية قرب مسيرة في كابول، لكن على ما يبدو كان مقاتلو طالبان يطلقون النار في الهواء.

    وكان مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان قد أكد أمس لشبكة إن بي سي نيوز، أن الولايات المتحدة "تركز بشدة" على احتمال أن تشن جماعة مثل تنظيم الدولة الإسلامية هجوما أثناء عملية الإجلاء.

    ** تابع المزيد من  على سبوتنيك

    مملكة المعادن.. ثروات أفغانستان
    مملكة المعادن.. ثروات أفغانستان

    انظر أيضا:

    حلف شمال الأطلسي يتعهد بمضاعفة جهود عملية الإجلاء من أفغانستان
    بريطانيا: نتعاون مع تركيا في قضية أفغانستان
    وزير الخارجية البريطاني يناقش أفغانستان مع نظيره الصيني
    أمريكا: نركز "بشدة" على احتمال شن ولاية خراسان التابعة لداعش هجوما إرهابيا في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook