23:38 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلنت فرقة المهام الأمنية والمخابرات الفيدرالية المشتركة في إثيوبيا، اليوم الجمعة، إلقاء القبض على 57 مشتبها بهم، متورطين في أنشطة تخريب اقتصادي وغسل الأموال لدعم إرهابيين.

    وأوضحت الفرقة أن من بين إجمالي المعتقلين 51 من العاصمة أديس أبابا والباقون من منطقة عفار التي باتت محور صراع مؤخرا بسبب هجمات جبهة تحرير تيغراي، حسبما أفادت وكالة الأنباء الإثيوبية "إينا".

    في بيان صحفي لفرقة العمل المشتركة، قالت إن المشتبه بهم انخرطوا في أنشطة غير مشروعة لجمع الأموال وتحويلها إلى إرهابيي جبهة تحرير شعب تيغراي وجماعة شيني، من خلال إقامة روابط سرية مع الجماعتين.

    وفقا لفرقة العمل، تبين أن بعض المشتبه بهم متورطين في تجارة غير مشروعة لدعم الجماعات الإرهابية بالتمويل والدعم اللوجستي، مضيفة أن بعضهم كان يحاول أيضا جمع المعلومات وتقديمها سرا للجماعات.

    جرت عمليات الاعتقال، أخيرا، أثناء محاولة إرسال مبلغ ضخم من المال إلى ميكيلي (عاصمة إقليم تيغراي الذي استعادت الجبهة السيطرة عليه قبل شهرين) سرا، والذي تم إرساله من الولايات المتحدة والمتعاونين الآخرين إلى المتحدث باسم جبهة تيغراي (المصنفة إرهابية في إثيوبيا) وآخرين.

    وذكر البيان أن أحد المعتقلين، ضُبط أثناء قيامه بتحويل أموال بطريقة غير مشروعة إلى "الجماعة الإرهابية" باستخدام المنظمة غير الحكومية التي يعمل بها.

    وقالت الفرقة، إن المشتبه بهم كانوا يعملون أيضا لارتكاب أعمال إرهابية في إثيوبيا من خلال التآمر سرا مع أعضاء جماعة "شين" (المصنفة إرهابية في إثيوبيا)، كما حاولوا تسليم الأموال والزي العسكري سرا للمجموعة عبر منطقة عفار.

    >> يمكنك متابعة المزيد من أخبار إثيوبيا مع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    بعد فيضانات إثيوبيا المفاجئة... ارتفاع منسوب مياه النيل في السودان وسط تحذيرات
    إثيوبيا تقول إنها وقعت مع تركيا اتفاقيات للتعاون فى "التنمية المائية والدفاع"
    رئيس وزراء إثيوبيا: سوريا وليبيا تفككوا نتيجة مؤامرات الدبلوماسية الغربية
    الكلمات الدلالية:
    أخبار إثيوبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook