11:07 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    انتقد رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلير الولايات المتحدة، لقرارها "الأحمق" بسحب قواتها من أفغانستان، وذلك في أول بيان له منذ استعادة "طالبان" (الحركة المحظورة في روسيا) السيطرة على الدولة الآسيوية.

    وكتب بلير، الذي قاد بريطانيا إلى الحرب في أفغانستان إلى جانب الولايات المتحدة في عام 2001، في مقال نُشر يوم السبت على الموقع الإلكتروني لمعهد التغيير العالمي التابع له: "إن التخلي عن أفغانستان وشعبها أمر مأساوي وخطير وغير ضروري".

    وقال "لم نكن بحاجة لفعل ذلك. اخترنا أن نفعل ذلك"، مشيرا إلى أن الانسحاب العسكري تم "امتثالا لشعار سياسي أحمق" بشأن إنهاء "الحروب الأبدية".

    وأضاف بلير أن "قرار الانسحاب من أفغانستان بهذه الطريقة لم يكن مدفوعا باستراتيجية كبرى بل مدفوعا بالسياسة".

    وكسر بلير صمته وسط تفاقم الفوضى في مطار كابول وسط تقارير عن تدافع وسحق أشخاص حتى الموت، في الوقت الذي أصدرت فيه الولايات المتحدة تحذيرا أمنيا يوم السبت، حيث حثت مواطنيها على تجنب مطار كابول بسبب مخاوف من احتمال قيام فرع أفغانستان لتنظيم "داعش" (الإرهابي المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول) بشن هجمات، بحب ما نقلت وكالة "شينخوا".

    انظر أيضا:

    مستشار النمسا: أوضاع أفغانستان درامية ولن نقبل المزيد من اللاجئين
    ظريف يبحث مع نظيره الياباني الأوضاع الكارثية التي سببتها أمريكا في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook