16:54 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    حذر أحمد مسعود، نجل الزعيم الأفغاني الراحل أحمد شاه مسعود، اليوم الأحد، حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) من دخول إقليم بنجشير، محل تواجده الحالي، مؤكدا أنه "يحظى بدعم قوات من الحكومة السابقة والأهالي".

    وقال مسعود في حوار مع "قناة العربية"، "لدينا بعض القوات الحكومية، وهناك الآلاف من أهالي الولاية، وقوات من تخار وقندوز وكابول، وهناك الكثير من العرقيات بتلك القوات"، مشيرا إلى أن طالبان لن تستمر طويلا إذا استمرت بنهجها الحالي.

    وأكد: "إذا أوقفت حركة طالبان الإرهابية (المحظورة في روسيا) الهجوم على بنجشير، فسنجد طريقا أفضل للمستقبل، وإذا حاولت الدخول، سنقاتل ونحاول توسيع المقاومة"، مردفا: "نحن آخر خطوط الدفاع عن أفغانستان، ونريد أن ننهي هذه الحرب وأن نتحاور، ولكن حركة طالبان لم تستمع للوساطة".

    وعن الحل السياسي للأزمة في البلاد، قال مسعود "نؤكد استعدادنا للمباحثات من أجل حل، ولا أحد في بنجشير يعارض فكرة المفاوضات"، مؤكدا " ليست لدي مشكلة في تواجد طالبان في الحكومة، أو في حكومة شاملة".

    وبسؤاله عن التواصل مع الروس والقوى الدولية، أجاب "نحث هذه الدول للتدخل في أفغانستان والتحرك الآن إذا كانت مهتمة بمكافحة الهجرة أو التهديد الإرهابي"، فائلا: "نريد علاقات جيدة مع الجميع، ونريد ضغطا سياسيا ومساعدات إنسانية لتدرك طالبان أن نهجها ليس هو السبيل، وأن عليها تشكيل حكومة شاملة".

    واستطاعت حركة طالبان السيطرة على العاصمة الأفغانية كابل، بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين الحركة والقوات الأفغانية، بينما هرب الرئيس، أشرف غني على متن طائرة إلى خارج البلاد وتبعه عدد من المسؤولين السابقين والحاليين. ومع دخول مقاتلي حركة طالبان العاصمة الأفغانية، سابقت البلدان الغربية الزمن، لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها من هذا البلد.

    يمكنك متابعة المزيد عن أخبار العالم الآن عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    طالبان تفرض نظاما حول مطار كابول
    بالأرقام... ما هي الأسلحة الأمريكية التي استولت عليها طالبان؟
    بريطانيا: نحتاج روسيا والصين لممارسة تأثير معتدل على طالبان
    مسؤول في "طالبان": ننوي تسهيل عملية الخروج من مطار كابول خلال ساعات
    اللاعبات الأفغانيات يختبئن من "طالبان"... و"فيفا" يناشد بإنقاذهن
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook