18:04 GMT19 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يقوم وزير الخارجية الفرنسي جان آيف لودريان، ووزيرة الدفاع فلورنس بارلي، اليوم الاثنين، بالتّوجه إلى إمارة أبوظبي، لبحث الوضع في أفغانستان وقضية الإجلاء.

    ومن المقرر أن يقابل الوزيران الفرنسيان دبلوماسيين وجنود وعناصر شرطة من الإمارات للمساهمة في عمليات الإجلاء من كابول، وفقا لما نقلته وكالة "رويترز".

    وكتب لودريان على حسابه الرسمي في "تويتر":

    "سأتوجه اليوم إلى أبو ظبي مع وزيرة الدفاع، فلورنس بارلي، لشكر شركائنا الإماراتيين على دعمهم، والوقوف على عمليات الإجلاء الجارية من أفغانستان".

    ومن المقرر أن يتم استقبال الوزيرين من قبل ولي عهد أبو ظبي، الشيخ محمد بن زايد.

    يذكر أن فرنسا عقب الأحداث الأخيرة التي وقعت في العاصمة الأفغانية، كابول، وبعد سيطرة حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا الاتحادية) ومنذ 15 أغسطس/ آب الجاري، نجحت في إجلاء قرابة 100 فرنسي، وأكثر من 40 مواطنا من بلدان شريكة، وكذلك أكثر من ألف أفغاني يحتاجون الحماية.

    وشهد مطار كابول، الاثنين الماضي، فوضى عارمة بعد سيطرة "طالبان"، وسارعت الدول إلى إجلاء رعاياها في أسرع وقت ممكن وتوفير الحماية لهم، إذ امتلأ المطار بمئات المواطنين حاولوا الفرار من البلاد.

    انظر أيضا:

    فرنسا: المشكلة الأساسية في عملية الإجلاء من كابول هي الوصول للمطار
    فرنسا تحدد خمسة شروط لموافقة المجتمع الدولي على الاعتراف بـ"طالبان"
    مجموعة السبع تدعو المجتمع الدولي لمنع تفاقم أزمة أفغانستان
    رئيس الوزراء البريطاني يدعو قادة مجموعة السبع لمحادثات عاجلة حول أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook