04:37 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير خارجية قرغيزستان رسلان كازاكباييف، اليوم، إنه لا يستبعد وجود "خلايا نائمة لـ "داعش و"القاعدة" وجماعات إرهابية دولية أخرى في دول آسيا الوسطى"، منوها بالوقت نفسه إلى أن الحديث لا يدور عن حركة "طالبان ". (جميع المنظمات التي ذكرت محظورة في روسيا باعتبارها منظمات إرهابية).

    وأضاف كازاكباييف في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" ردا على سؤال حول وجود "خلايا نائمة" لطالبان في قرغيزستان، قائلا: "إذا تحدثنا عن "الخلايا النائمة"، فهذا لا يتعلق بـ "طالبان" كون قيادة الحركة صرحت مرارًا أنها تركز فقط على الأجندة الداخلية وليس لديها خطط للتوسع الخارجي"، مشيرا بالوقت نفسه إلى أنه "لا يستبعد وجود خلايا نائمة لداعش والقاعدة وجماعات إرهابية دولية أخرى مهتمة بالترويج لفكرها في دول آسيا الوسطى".

    وفي سياق متصل أكد وزير الخارجية القيرغيزي أن انسحاب الجيش الأمريكي من أفغانستان سيؤدي إلى زيادة الإنفاق على إعادة صياغة السياسة الأمنية في المنطقة وتعزيز قدرات هياكل السلطة العسكرية، مما سيؤثر على مستوى التنمية الاجتماعية والاقتصادية للدول.

    يذكر أنه في 15 آب/ أغسطس استطاعت حركة "طالبان" (محظورة في روسيا) السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، دون مقاومة تذكر بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي الحركة، فيما بقيت ولاية بنغشير الواقعة شمال شرقي البلاد، الولاية الوحيدة خارج سيطرتها.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook