00:54 GMT25 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    شدد الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة، جوزيف بوريل، اليوم الجمعة، على أهمية استئناف مفاوضات خطة العمل الشاملة المشتركة وإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني خلال مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان.

    موسكو - سبوتنيك. وجاء في بيان الخارجية الأوروبية: "شدد الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة، جوزيف بوريل، على أهمية استئناف مفاوضات خطة العمل الشاملة المشتركة وإعادة إحياء الاتفاق النووي الإيراني خلال مكالمة هاتفية مع وزير خارجية إيران. وأعرب عن قلقه من الإجراءات المتخذة من قبل طهران المعارضة لالتزاماتها بالبرنامج النووي، مشددا على أهمية تعاون طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية".

    وأضاف البيان: "أكد بوريل خلال مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الإيراني، على ضرورة استقرار كابل والمنطقة عقب سيطرة حركة طالبان على أفغانستان مشيرا إلى أهمية دور الشركاء الإقليميين والدوليين".

    وفي وقت سابق، قالت مسؤولة إسرائيلية بارزة إن واشنطن تدرك أن العودة للاتفاق النووي مع إيران قد لا تكون ممكنة، الأمر الذي يجعلها منفتحة على الاقتراحات الإسرائيلية في مواجهة طهران.

    ونقل موقع "تايمز أوف إسرائيل" عن المسؤولة الإسرائيلية وهي عضوة بارزة في الوفد المرافق لرئيس الوزراء نفتالي بينيت، إلى الولايات المتحدة، أن مواقف الفريق الإسرائيلي المتعلقة بإيران حظيت باهتمام كبير من الإدارة الأمريكية.

    وذكرت أن هناك تنسيق وثيق للغاية بين الحكومة الإسرائيلية والإدارة الأمريكية، بشأن مسألة إيران.

    وأشارت إلى أن الجانبين يستخدمان في كثير من الأحيان المصطلحات نفسها ويطرحان الأسئلة ذاتها عند مناقشة خياراتهما في حال لم تعد إيران إلى خطة العمل الشاملة المشتركة.

    انظر أيضا:

    مصدر: لا اجتماعات خاصة مخطط لها لزعماء الاتحاد الأوروبي بشأن أفغانستان
    بوريل: اعتراف الاتحاد الأوروبي بـ "طالبان" مشروط بحماية واحترام حقوق الإنسان
    الاتحاد الأوروبي: مستعدون للعمل مع الحكومة الإيرانية الجديدة ونتطلع لإحياء الاتفاق النووي
    ممثل السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي: لم يكن لنا دور واضح في أفغانستان
    رئيسة المفوضية: الاتحاد الأوروبي لن يمول حكومة أفغانية لا تحترم حقوق المرأة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook