18:39 GMT22 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال المتحدث باسم الجيش الباكستاني، الجنرال بابر افتخار، إن باكستان لم تكن تتوقع وتيرة الأحداث المتسارعة، التي حدثت في أفغانستان بعد استيلاء حركة طالبان على البلاد وسقوط كابول.

    موسكو - سبوتنيك. وقال افتخار للصحفيين في مؤتمر صحفي عقد في مقر القيادة العامة: "لقد قمنا بالاستعدادات اللازمة تحسبا لانسحاب القوات الأطلسية والأمريكية من أفغانستان خاصة على الحدود الدولية الفاصلة مع أفغانستان وقمنا بنشر تعزيزات على هذه الحدود، وقمنا على أثر ذلك بتامين الحدود من ناحيتنا ونتوقع بأن تكون الحدود على الطراف الأفغاني مماثلة وهناك تنسيق وطيد بين قواتنا والطرف الآخر لضمان أمن الحدود".

    ولا يتبقى سوى 4 أيام أمام القوات التي تقودها الولايات المتحدة للرحيل عن أفغانستان، بعدما فشل زعماء الدول الحليفة لأمريكا، في إقناع الرئيس جو بايدن بتمديد فترة الإجلاء إلى ما بعد 31 أغسطس/آب خلال القمة الافتراضية لمجموعة السبع التي عقدت هذا الأسبوع.

    وقالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الجمعة، إن ما يصل إلى نصف مليون أفغاني يمكن أن يفروا من بلادهم بحلول نهاية العام، وناشدت جيران أفغانستان إبقاء الحدود مفتوحة أمام طالبي السلامة.

    وقالت كيلي كليمنتس نائبة المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن عمليات التسجيل تبين تدفق بضعة آلاف من الأفغان على إيران يوميا مع استفحال الأزمة في أفغانستان في حين تواصل أعداد من التجار التنقل بين أفغانستان وباكستان.

    وقالت كليمنتس في إيجاز صحفي في جنيف: "فيما يتعلق بالأعداد نتخذ استعداداتنا لنحو 500 ألف لاجئ جدد في المنطقة. هذا سيناريو الحالة الأسوأ".

    واستطاعت حركة طالبان (المحظورة في روسيا) السيطرة على العاصمة الأفغانية كابول، بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين الحركة والقوات الأفغانية، بينما هرب الرئيس، أشرف غني، على متن طائرة إلى الإمارات وتبعه عدد من المسؤولين، ومع دخول مقاتلي حركة "طالبان" العاصمة الأفغانية، سابقت البلدان الغربية الزمن، لإجلاء دبلوماسييها والمتعاونين معها من هذا البلد.

     

     

    انظر أيضا:

    متحدث طالبان: الأفغان يستطيعون السفر إلى الخارج بعد افتتاح مطار كابول
    طالبان: 28 من الحركة ضمن قتلى تفجيري مطار كابول
    تقرير أجنبي: سعر البرقع يتضاعف 10 مرات  بعد عودة "طالبان"... هل يضع المرأة الأفغانية خلف القضبان؟
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook