03:32 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، اليوم الجمعة 27 أغسطس/آب، إن انتحاريا واحدا فقط، هو من نفّذ تفجير في محيط مطار كابول، أمس الخميس.

    وصححت تلك الطريقة البنتاغون، في تصريحات نقلتها وكالة "فرانس برس"، تقييمها السابق، بشأن انفجار مطار كابول، الذي رجحت فيه وجود مفجرين انتحاريين وانفجارين منفصلين في محيط المطار.

    ونقلت الوكالة عن الجنرال هانك تايلور، المتحدث باسم البنتاغون، قوله: "لا نعتقد أن انفجارا آخر وقع في فندق بارون أو بالقرب منه، كان مفجرا انتحاريا واحدا."

    وكان تنظيم "داعش" الإرهابي قد أعلن، في وقت سابق، مسؤوليته عن انفجار في محيط مطار كابول صباح أمس الخميس.

    ونقلت وكالة "رويترز"، عن وكالة أنباء "أعماق" التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية في حسابها على قناة تليغرام، إن التنظيم أعلن مسؤوليته عن الهجوم الذي وقع خارج مطار كابول أمس الخميس.

    وكان مسؤول أمريكي قد قال إن انتحاريا تابعا لتنظيم "داعش" الإرهابي، هو المسؤول عن الانفجار في محيط مطار "كابول".

    ونقلت صحيفة "بلوتيكو" الأمريكية عن مسؤول أمريكي مطلع على تفاصيل الأحداث، قوله إن المعلومات الأولية تفيد أن انتحاري تابع لداعش، هو المسؤول عن الانفجار بالقرب من بوابات مطار كابول.

    وقالت أربعة مصادر مطلعة للصحيفة الأمريكية إن التفجير استهدف بوابة "آبي"، التي يستقبل من خلالها الجنود الأمريكيين، الأفراد الأمريكيين والأفغان في رحلات الإجلاء من مطار كابول.

    وأضافت المصادر بقولها: "الانفجار كان كبيرا وعنيفا للغاية، وتم إلقاء قنابل بعد الانفجار أيضا".

    ونقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولين لم تسمهم أن الانفجار كان هجوما انتحاريا، وقع في إحدى بوابات مطار كابول، وتشير التقارير الأولية إلى سقوط عدد كبير من الجرحى والقتلى.

    كما ناشدت السفارة الأمريكية في أفغانستان،جميع الأمريكيين المتواجدين بالقرب من مطار كابول بالمغادرة "فورا" من محيط المنطقة.

    انظر أيضا:

    إطلاق نار قرب البوابة الشرقية لمطار كابول
    الكرملين: عدد القتلى في هجوم كابول محزن جدا
    القوات البريطانية: سنقوم فقط بإجلاء الأشخاص المتواجدين الآن في مطار كابول
    متحدث طالبان: الأفغان يستطيعون السفر إلى الخارج بعد افتتاح مطار كابول
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook