04:44 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    قال متحدث باسم حركة "طالبان" الأفغانية، اليوم السبت، إنه من الصعب حاليا توقع ما إذا كانت النساء ستصبح جزءا من الحكومة المقبلة، مناشدا أمريكا وبريطانيا ودول غربية أخرى الإبقاء على علاقات دبلوماسية مع بلاده بعد الانسحاب العسكري.

    ونقلت وكالة "رويتر" عن المتحدث، قوله: "من الصعب توقع ما إذا كانت النساء ستكون جزءا من الحكومة والقرار النهائي بهذا الشأن سيتخذه كبار القادة".

    وكشف أن الحركة التي تسيطر على مقاليد الأمور في أفغانستان ستعلن تشكيل مجلس وزراء كامل خلال أسبوع، مشيرا إلى أنها عينت حتى الآن "حكاما وقادة للشرطة في 33 من بين 34 إقليما في البلاد".

    وقال إن حركة طالبان تعكف على "وضع حلول لمشكلات العملة والمشكلات الاقتصادية في أفغانستان".

    وشدد على أنه مازال من المبكر أن تقرر حركة طالبان ما إن كانت بحاجة لمساعدة تركيا وقطر في إدارة مطار العاصمة كابول، مؤكدا أن المطار سيكون تحت السيطرة الكاملة للحركة "قريبا جدا".

    وناشد المتحدث باسم الحركة الولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية أخرى الإبقاء على علاقات دبلوماسية مع أفغانستان بعد الانسحاب العسكري.

    وأكد على أن حركته تندد بالغارة الجوية الأخيرة على شرق أفغانستان، في إشارة لإعلان الجيش الأمريكي توجيه ضربة بطائرة مسيرة في شرق أفغانستان، أمس الجمعة، لعضو بتنظيم "داعش" الإرهابي، مسؤول عن التخطيط لهجوم في محيط مطار كابول.

    وبلغت حصيلة القتلى في سلسلة الانفجارات التي ضربت محيط مطار العاصمة الأفغانية، أمس الأول الخميس، والتي وقعت تزامنا مع استمرار عمليات إجلاء الرعايا الأجانب بعد سيطرة حركة طالبان (المحظورة في روسيا) على البلاد، 200 قتيل، من بينهم 13 جنديا أمريكيا.

    وكان "داعش خراسان"، فرع التنظيم الإرهابي في أفغانستان، أعلن مسؤوليته عن هجومين داميين خارج مطار كابول الخميس.

    انظر أيضا:

    مسؤول تركي: نرفض تولي "طالبان" مهمة تأمين المطار لأنها ليست الطرف الوحيد في البلاد
    طالبان تطالب سكان كابول بتسليم مركبات وأسلحة تابعة للحكومة
    صراع محتمل بين "داعش" وطالبان... وبايدن في مواجهة الشارع الأمريكي
    أمين عام الأمم المتحدة: على المجتمع الدولي التعامل مع طالبان
    طالبان تعلن إخلاء الأمريكيين 3 قواعد عسكرية رئيسية في مطار كابول
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook