02:44 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال وزير الخارجية الأمريكية أنتوني بلينكين، اليوم الأحد، إن بضع مئات من المواطنين الأمريكيين فقط ما زالوا في أفغانستان يسعون لمغادرة البلاد، وذلك قبل يومين فقط من الموعد النهائي لمهمة الإجلاء.

    وقال لشبكة "إيه بي سي": "بقي لدينا نحو 300 مواطن أمريكي، أبلغونا أنهم يريدون المغادرة، نحن نعمل بنشاط كبير لمساعدتهم على الوصول إلى المطار، والصعود على متن طائرة، والخروج من أفغانستان".

    تم إجلاء ما يقرب من 5500 أمريكي كجزء من عملية ضخمة أدت إلى نزوح أكثر من 114 ألف شخص من البلاد منذ استيلاء حركة طالبان على السلطة، حسبما ذكرت وكالة "فرانس برس".

    قال مستشار الأمن القومي، جيك سوليفان، لقناة "فوكس نيوز"، الأحد، إن بعض الأمريكيين اختاروا البقاء بعد الموعد النهائي المحدد في 31 أغسطس/ آب لاستكمال عملية الإجلاء، واستدرك قائلا: "إنهم لن يعلقوا في أفغانستان".

    وأضاف سوليفان أن الولايات المتحدة لديها "آلية لإخراجهم" دون الخوض في التفاصيل. وفي سعيه لطمأنة الأمريكيين وحلفائهم المتبقين في أفغانستان بشأن المستقبل الغامض للغاية، قال: "لقد تعهدت طالبان لنا.. ولدينا نفوذ لإلزامهم بهذه الالتزامات".

    ولم يوضح سوليفان التفاصيل بشأن النفوذ، لكن الولايات المتحدة ودول أخرى جمدت مليارات الدولارات من أصول الحكومة الأفغانية.

    على جانب آخر، حذر مسؤولون أمريكيون من استمرار الخطر حول مطار كابول الدولي وحثوا الناس على الابتعاد عنه، بعدما أودى هجوم يوم الخميس بحياة العشرات من بينهم 13 جنديا أمريكيا.

    انظر أيضا:

    وزراء الدفاع والخارجية في تركيا وقطر يناقشون تطورات الأوضاع في أفغانستان
    خبير: موسكو مع أمن واستقرار أفغانستان وأي حكومة يتفق عليها الشعب الأفغاني
    بايدن وزوجته يستقبلان جثامين الجنود الأمريكيين الذين قتلوا في أفغانستان
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook