22:17 GMT24 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكّد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، ضرورة إجراء حوار مع حركة "طالبان" الأفغانية (المحظورة في روسيا الاتحادية)، منوها إلى أن ذلك لا يعني الاعتراف بها.

    القاهرة - سبوتنيك. وقال ماكرون، في مقابلة مع قناة "تي أف 1" الفرنسية: "بدأنا حوارا مع طالبان، وقطر لعبت منذ عدة أشهر دورا مميزا في المفاوضات"، مضيفا أن "الهدف من الحوار مع طالبان هو الإجلاء الإنساني للرجال والنساء المهددين بالخطر".

    وتابع: "يجب أن نخوض حوارا مع طالبان لكن ذلك لا يعني اعترافا بها لأن لدينا شروط".

    كما أوضح ماكرون بأنه "اشترط على طالبان احترام حقوق الإنسان وحقوق المرأة والقانون الإنساني وأخذ موقف واضح تجاه الجماعات الإرهابية في المنطقة".

    وأردف ماكرون: "هناك حوار مع طالبان لمعرفة إذا ما كان بالإمكان فتح رحلات جديدة، ولكن لا يمكن أن أضمن نجاحنا في الحوار معهم لإجلاء الأفغان الراغبين بالخروج".

    وأشار إلى أنه "إذا أرادت طالبان أن تتقدم وتعيش في بلد منفتح على المنطقة والعالم، فيجب عليها أن تحترم القواعد الإنسانية والسماح لكل الرجال والنساء الراغبين في الحصول على الحماية بالحصول عليها".

    هذا وأعلنت وزيرة الجيوش الفرنسية، فلورانس بارلي، يوم الجمعة الماضية، انتهاء عمليات الإجلاء التي تنفذها بلادها من العاصمة الأفغانية كابول، وتم إجلاء نحو 3 آلاف شخص من بينهم أكثر من 2600 أفغاني من كابول إلى فرنسا.

    يذكر أنه، مع بدء انسحاب القوات الأمربكية وقوات حلف شمال الأطلسي "الناتو" من أفغانستان في أيار/ مايو الماضي، توالى سقوط الولايات الأفغانية بيد حركة "طالبان" المتشددة (المحظورة في روسيا الاتحادية)، والتي سيطرت في 15 آب/ أغسطس الجاري على العاصمة كابول، ما عدا مطارها الدولي الذي تمركزت فيه بقايا القوات الدولية حتى تأمين إجلاء رعاياها والانسحاب الكامل آخر الشهر الحالي.

    انظر أيضا:

    ماكرون يدعو إلى توخي أقصى درجات الحذر في أفغانستان
    مسؤول فرنسي: سنحتفظ بسفير في أفغانستان وهذا لا يعني الاعتراف بطالبان
    فرنسا تعلن انتهاء عملية الإجلاء من أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook