02:04 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد رئيس قسم العلاقات الدولية والاقتصاد السياسي في مركز جنيف للدراسات، ناصر زهير، أن المقترح الفرنسي البريطاني بإنشاء منطقة آمنة في مطار كابول لاستمرار العمليات الإنسانية، سيكون أمرا صعبا حال رفضته حركة طالبان (المحظورة في روسيا).

    وأضاف أن المقترح الفرنسي البريطاني يحتاج الكثير من النقاشات قبل موافقة طالبان، مشيرا إلى أن هناك صعوبة في قبول طالبان بالمقترح، لأنها تعتبر أي أرض تحت سيطرة المجموعة الدولية يمثل استمرارا للتدخل والاحتلال الأجنبي".

    وأعرب عن اعتقاده "ألا توافق حركة طالبان على المقترح دون حوافز تتضمن الاعتراف بالحكومة التي ستشكلها طالبان مستقبلا".

    واعتبر أن "المخرج من هذا الأمر يتمثل في تركيا وقطر، حيث أن تركيا عضوا في الناتو ويمكن أن تسهم في إنشاء المنطقة بالتعاون مع طالبان، كما أن الضغط القطري والوساطة التي تقوم بها قد تقود إلى سيناريو أقل ضررا للجميع"، على حد قوله.

    وقال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن فرنسا وبريطانيا ستقدمان مشروع قانون في جلسة طارئة للأمم المتحدة بشأن أفغانستان، الاثنين 30 أغسطس/ آب، يقترح إقامة منطقة آمنة في العاصمة كابول للأفراد الراغبين في مغادرة البلاد.

    وأضاف في مقابلة مع صحيفة "لو جورنال دو ديمانش" الفرنسية، إن "مشروع القانون يهدف إلى تحديد منطقة آمنة في كابول، تحت سلطة الأمم المتحدة، تتيح استمرار العمليات الإنسانية".

    انظر أيضا:

    إطلاق عدة صواريخ على مطار كابول ومنظومة دفاعية أمريكية تعترضها
    انفجار قوي قرب مطار العاصمة الأفغانية كابول... فيديو
    مسؤولان أمريكيان: واشنطن نفذت ضربة عسكرية في كابول
    ألمانيا تنعى ضحايا كابول والجنود الأمريكيين
    البنتاغون يؤكد بأن الهجوم الأمريكي في كابول كان بسبب تهديد "داعش"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook