23:22 GMT17 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أفادت وكالة أنباء "تولو"، نقلا عن مصدر مقرب من المقاومة (بزعامة أحمد مسعود)، اليوم الاثنين، أن مسلحين من حركة طالبان (المحظورة في روسيا) هاجموا موقعا لمفرزة حراسة في ولاية بنجشير الأفغانية، التي لا تسيطر عليها طالبان.

    موسكو - سبوتنيك. وبحسب المصدر، فإن قوات المقاومة صدت الهجوم، وما زالت الاشتباكات مستمرة.

    وفي وقت سابق، حذر أحمد مسعود، نجل الزعيم الأفغاني الراحل أحمد شاه مسعود، حركة طالبان من دخول ولاية بنجشير، مسقط رأس عائلته ومحل تواجده الحالي.

    وأكد أنه يحظى بدعم قوات من الحكومة السابقة والأهالي، وأعرب في الوقت ذاته، عن قبوله فكرة وجود حكومة شاملة في البلاد تضم طالبان.

    عقب ذلك، أعلنت حركة طالبان أن مقاتليها تحركوا باتجاه ولاية بنجشير، شمالي العاصمة الأفغانية، بعد ساعات من إعلان نجل القيادي الأفغاني السابق، أحمد شاه مسعود، الاستعداد لقتال طالبان إن حاولت غزو المنطقة.

    وأحمد مسعود هو نجل أحمد شاه مسعود، الزعيم الأفغاني الراحل الذي تزعم ما يعرف بـ "التحالف الشمالي" ضد الغزو السوفياتي في الثمانينيات وحركة طالبان في التسعينيات، ولقي مصرعه على يد تنظيم القاعدة (المحظور في روسيا وعدد كبير من الدول)، عام 2001.

    يذكر أنه في 15 آب/أغسطس، استطاعت حركة طالبان السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، بدون مقاومة تذكر بعد أقل من أسبوعين من بدء الاشتباكات بين القوات الحكومية ومسلحي الحركة، فيما بقيت ولاية بنجشير الواقعة شمال شرقي البلاد، الولاية الوحيدة خارج سيطرتها.

    وجاءت سيطرة طالبان على معظم أراضي البلاد لتتوج عمليات عسكرية ضد القوات الحكومية استمرت أسابيع، تزامنا مع عملية انسحاب القوات الأجنبية بقيادة الولايات المتحدة، والمقرر اكتمالها في 11 من الشهر المقبل، وبعد مغادرة الرئيس أشرف غني للبلاد "حقنا للدماء".

    انظر أيضا:

    متحدث باسم طالبان: من الصعب توقع ما إذا كانت النساء ستصبح جزءا من الحكومة
    أردوغان: لا نستبعد عقد اتفاق مع طالبان على غرار ليبيا
    بيان من مائة دولة بشأن موافقة طالبان على السماح للرعايا الأجانب والأفغان بالمغادرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook