05:18 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نشر الرئيس الأمريكي جو بايدن، اليوم الأربعاء، تغريدة عبر حسابه الرسمي على تويتر أكد فيها أنه لا يوجد شيء منخفض الدرجة أو منخفض المخاطر أو منخفض التكلفة في أي حرب.

    وكتب بايدن: "لا يوجد شيء منخفض الدرجة أو منخفض المخاطر أو منخفض التكلفة في أي حرب. لقد حان الوقت لإنهاء الحرب في أفغانستان".

    ​وتابع: "هذا القرار بشأن أفغانستان لا يتعلق فقط بأفغانستان. يتعلق الأمر بإنهاء حقبة من العمليات العسكرية الكبرى، لفسح المجال لإعادة تشكيل البلدان الأخرى".

    ​قال الرئيس جو بايدن إن 98 في المئة من الأمريكيين الذين كانوا يريدون مغادرة أفغانستان تمكنوا من ذلك وإن الولايات المتحدة ما زالت ملتزمة بمساعدة ما تبقى من الأمريكيين الذين ينون مغادرة أفغانستان والذين يتراوح عددهم بين 100 و 200 شخص.

    وفي حديثه في البيت الأبيض، قال بايدن للصحفيين إن معظم هؤلاء الأشخاص من مزدوجي الجنسية ومقيمون هناك منذ فترة طويلة وقرروا في وقت سابق البقاء في البلاد نظرا لجذورهم العائلية في أفغانستان. وقال: "خلاصة القول هي أن 98 في المئة من الأمريكيين الذين كانوا في أفغانستان وأرادوا المغادرة تمكنوا من المغادرة".

    وأضاف: "بالنسبة لأولئك الأمريكيين الباقين ليس هناك موعد نهائي. نبقى ملتزمين بإخراجهم إذا كانوا يريدون الخروج."

    وأعلنت حركة طالبان، يوم أمس الأول الاثنين، الاستقلال الكامل للبلاد بعد أن غادر آخر جندي أمريكي مطار كابول، معلنة بذلك طي صفحة 20 عاما من الحرب مع الولايات المتحدة الأمريكية عقب غزوها للبلاد في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 على أمريكا.

    وكان أكثر من 122 ألف شخص قد نُقلوا جوا من كابول منذ 14 أغسطس/آب أي قبل يوم من استعادة طالبان السيطرة على البلاد.

    وقال الجنرال فرانك ماكنزي قائد القيادة المركزية الأمريكية في إفادة صحفية بوزارة الدفاع (البنتاغون) "هناك قدر كبير من الحزن المرتبط بهذا الرحيل. لم نخرج كل من كنا نريد إخراجهم".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook