22:04 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعرب وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، عن ترحيب بلاده بتصريحات الرئيس الأميركي، جو بايدن، حول توقف الولايات المتحدة عن التدخل في شؤون الدول الأخرى.

    موسكو - سبوتنيك. وقال الوزير الروسي خلال لقاء مع طلبة معهد موسكو للدراسات السياسية: "هذه اللحظة ممتعة للغاية، فقد صرح كل من رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بايدن ورئيس فرنسا ماكرون. كلاهما تقريبًا بفاصل يوم أو يومين، أعلنا أن الوقت قد حان للتوقف عن التدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى من أجل فرض الديمقراطية عليها بأسلوب غربي. نحن نرحب بهذه التصريحات. لقد طالبنا منذ فترة طويلة بتعلم الدروس من المغامرات التي يخوضها نظراؤنا الغربيون في العقود الأخيرة".

    وأضاف لافروف: "بعد انسحاب قوات الناتو من أفغانستان، فإن أهم شيء بالنسبة لنا هو ضمان أمن حلفائنا، دول آسيا الوسطى. لأنهم: أولاً، هم رفاقنا في السلاح، وثانيًا، يعتمد أمن الحدود الجنوبية لروسيا بشكل مباشر على ذلك (ضمان أمن الحلفاء)".

    يذكر أنه في 15 آب/ أغسطس استطاعت حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، دون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، فيما بقيت ولاية بنجشير الواقعة شمال شرق كابول، الولاية الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة.

    وبالأمس انتهت عمليات إجلاء القوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، لتبدأ حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة كابول.

    وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن عمليات الإجلاء من أفغانستان نجاح استثنائي للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن أنفقت 300 مليون دولار يوميا خلال وجود قواتها في أفغانستان.

    وشدد على أن مغادرة الولايات المتحدة لأفغانستان كان هدفه إنقاذ أرواح الأمريكيين، مؤكدا أنه لم يكن موعدا تعسفيا وأن الاختيار في أفغانستان كان إما المغادرة أو التصعيد.

    انظر أيضا:

    لافروف وبلينكين يناقشان الوضع في أفغانستان بعد سيطرة طالبان
    لافروف: طالبان لا تسيطر على جميع أفغانستان
    أمريكا: لن نتعجل في الاعتراف بحكومة طالبان
    لافروف عن الاعتراف بسلطة طالبان: يعتمد على كيفية تصرفهم
    الكلمات الدلالية:
    روسيا, الولايات المتحدة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook