03:47 GMT23 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينت، اليوم الأربعاء، بيانا بشأن ما تردد حول حضور بينت قمة رباعية، تعقد غدًا الخميس في شرم الشيخ، بمشاركة كل من مصر والأردن والسلطة الفلسطينية.

    القدس- سبوتنيك. وذكر بيان صدر عن مكتب بينيت: "مكتب رئيس الوزراء ينفي ما ورد في صحيفة (الشرق الأوسط) عن قمة رباعية بين بينيت والسيسي والملك عبد الله وأبو مازن".

    وأوضح ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي أنه "لم تكن هناك نية لعقد اجتماع بين رئيس الوزراء ورئيس السلطة ولا يتوقع عقد مثل هذا الاجتماع، الرئيس السيسي دعا رئيس الوزراء للقاء في مصر، وسيلتقي به رئيس الوزراء قريبا".

    ويصل الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى العاصمة المصرية القاهرة في زيارة رسمية يشارك خلالها في قمة ثلاثية تجمعه بالرئيس المصري عبد الفتاح السيسي والعاهل الأردني الملك عبد الله الثاني غدا الخميس تعقد في شرم الشيخ.

    وتهدف القمة حسب مصادر في الرئاسة الفلسطينية إلى "حث الإدارة الأمريكية للحفاظ على التزامها بحل الدولتين، والعمل على تعزيز ذلك من خلال خطوات عملية تضع حدا للسياسة الاستيطانية الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية، والعمل على فتح مسار سياسي يفضي إلى إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وحق العودة للاجئين".

    وقال السفير الفلسطيني لدى القاهرة ذياب اللوح في بيان له إن "القمة الثلاثية تهدف إلي تنسيق المواقف بين مصر والأردن وفلسطين، وذلك قبل اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة المتوقع أن تبدأ دورتها الجديدة الشهر الجاري".

    وأضاف اللوح بأن "زيارة الرئيس الفلسطيني تجسيدا لعمق العلاقات الوطيدة بين الرئيسين عباس والسيسي"

    وكانت صحيفة "الشرق الأوسط" قد نقلت عن مصدر مصري رفيع قوله إن "رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت كان من المقرر أن يشارك في قمة رباعية، تعقد غدًا الخميس في شرم الشيخ، إلى جانب مصر والأردن والسلطة الفلسطينية".

    وأضاف المصدر للصحيفة أنه "تقرر بنهاية الأمر، الاتفاق على عقد قمة ثلاثية تستثني بينيت، تهدف إلى بناء موقف موحد تمهيدًا للشروع بمسار مفاوضات السلام مع واشنطن، وذلك قبل انطلاق اجتماعات الجمعية العامة الدورية للأمم المتحدة التي ستبدأ أعمالها الشهر الجاري".

    وأفاد المصدر المصري للصحيفة أن "القمة الثلاثية تأتي في الواقع نتيجة لزيارة مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكي وليام بيرنز إلى المنطقة قبل أكثر من أسبوعين".

    وأشار المصدر كذلك إلى أن "اللقاء الأخير الذي تم بين وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس ورئيس السلطة الفلسطينية أبو مازن، قبل أيام والذي تمخض عن رزمة تسهيلات هدفها تعزيز مكانة السلطة وتأمين حياة ممكنة للفلسطينيين في الضفة الغربية والقطاع هي بإيحاء من المسؤول الأمريكي".

    ** يمكنكم متابعة المزيد من أخبار إسرائيل الآن مع سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    تطوير مركز مدينة القدس... مشروع إسرائيلي جديد يفجر أزمة في فلسطين
    عمال فلسطين... رحلة معاناة على المعابر الإسرائيلية للحصول على لقمة العيش... صور وفيديو
    كوريا الجنوبية تتفق على جرعات فايزر قاربت صلاحيتها على الانتهاء ورفضتها فلسطين من إسرائيل
    فلسطين توجه رسائل متطابقة للأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن الانتهاكات الإسرائيلية
    فلسطين: الرئاسة تدين قتل إسرائيل 5 مواطنين والخارجية تتوجه للجنائية الدولية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook