00:02 GMT21 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أعلن جنرال أمريكي، اليوم الأربعاء 1 سبتمبر/أيلول، أنه من غير الواضح ما إذا كانت حركة "طالبان"، المحظورة في روسيا، قد غمن أفكارها "القاسية" السابقة.

    وأوضح رئيس هيئة الأركان المشتركة، الجنرال مارك ميلي، في تصريحات نشرتها وكالة "رويترز"، أنه لم يتضح ما إذا كانت طالبان قد تغيرت من تلك "الجماعة التي لا تعرف الرحمة" التي كانت عليها من قبل.

    ولفت الجنرال الأمريكي إلى أنه لا يستطيع أن يخبر من خلال تجربته الشخصية إن كانت هذه المجموعة القاسية التي كانت في الماضي، ستتغير أم لا.

    يذكر أنه في 15 آب/أغسطس استطاعت حركة "طالبان" (المحظورة في روسيا) السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، بدون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، فيما بقيت ولاية بنجشير الواقعة شمال شرق كابول، الولاية الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة.

    وبالأمس انتهت عمليات إجلاء القوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، لتبدأ حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة كابول.

    وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن عمليات الإجلاء من أفغانستان نجاح استثنائي للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن أنفقت 300 مليون دولار يوميا خلال وجود قواتها في أفغانستان.

    وشدد على أن مغادرة الولايات المتحدة لأفغانستان كان هدفه إنقاذ أرواح الأمريكيين، مؤكدا أنه لم يكن موعدا تعسفيا وأن الاختيار في أفغانستان كان إما المغادرة أو التصعيد.

    من جهته، قال المتحدث باسم حركة طالبان محمد نعيم، إن آخر جندي أمريكي غادر مطار كابول، معلنا بذلك طي صفحة 20 عاما من الحرب مع الولايات المتحدة الأمريكية عقب غزوها للبلاد في أعقاب هجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001 على أمريكا. وأضاف المتحدث، أن أفغانستان نالت استقلالها الكامل.

    انظر أيضا:

    طالبان لـ"سبوتنيك": لا نستطيع تحديد موعد إعلان الحكومة الجديدة
    البنتاغون: انتهت أطول حرب في تاريخ أمريكا بعملية إجلاء تاريخية
    غوتيريش: "كارثة إنسانية" تلوح في أفق أفغانستان
    وكالة تكشف عن أزمة طاحنة جديدة تواجه أفغانستان بعد صعود "طالبان" إلى السلطة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook