18:36 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    قال جونار ويجاند مدير شؤون آسيا والمحيط الهادي في المفوضية الأوروبية يوم الأربعاء إن الاتحاد الأوروبي سيحتاج إلى التعامل مع طالبان لكنه لن يتسرع بالاعتراف رسميا بالحركة باعتبارها الحاكم الجديد لأفغانستان.

    وقال المسؤول الأوروبي إن العلاقات الرسمية مع طالبان لن تتحقق إلا إذا استوفت الحركة شروطا محددة، بما في ذلك احترام حقوق الإنسان ووصول موظفي الإغاثة دون قيود، بحسب رويترز. 

    وأَضاف: "ليس هناك شك لدى الدول الأعضاء (في الاتحاد الأوروبي) وفي سياق مجموعة السبع: نحتاج إلى التعامل مع طالبان.. نحتاج إلى التواصل مع طالبان.. نحتاج للتأثير على طالبان.. نحتاج إلى استغلال النفوذ الذي نتمتع به".

    وقال لأعضاء البرلمان الأوروبي في بروكسل "لكننا لن نتسرع بالاعتراف بهذا التشكيل الجديد ولا بإقامة علاقات رسمية".

    يذكر أنه في 15 أغسطس/آب المنصرم استطاعت "" السيطرة على العاصمة الأفغانية، كابول، بدون مقاومة تذكر من الجيش الأفغاني، فيما بقيت ولاية "بنجشير" الواقعة شمال شرق، كابول، الولاية الوحيدة الخارجة عن سيطرة الحركة.

    والثلاثاء انتهت عمليات إجلاء القوات الأجنبية والمواطنين الأفغان المتعاونين معها، لتبدأ حركة طالبان سيطرتها على مطار العاصمة كابول.

    وقال الرئيس، بايدن إن عمليات الإجلاء من أفغانستان "نجاح استثنائي" للولايات المتحدة، مشيرا إلى أن واشنطن أنفقت 300 مليون دولار يوميا خلال وجود قواتها في أفغانستان.

    يمكنكم متابعة المزيد من  عبر سبوتنيك.

    انظر أيضا:

    طالبان تحاصر الولاية الوحيدة المعارضة لحكمها
    البيت الأبيض: لن نتعجل بالاعتراف بـ"سلطة طالبان" في أفغانستان
    وكالة تكشف عن أزمة طاحنة جديدة تواجه أفغانستان بعد صعود "طالبان" إلى السلطة
    جنرال أمريكي: من غير الواضح مدى تخلي طالبان عن أفكارها "القاسية"
    الكلمات الدلالية:
    حركة طالبان, أخبار العالم الآن
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook