01:48 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    أعلن الرئيس البولندي، أندجي دودا، اليوم الخميس، حالة الطوارئ على حدود بلاده مع بيلاروسيا، على خلفية قضية الهجرة غير الشرعية.

    وصرّح السكرتير الصحفي للرئيس البولندي، بلاجيي سبيخالسكي، للصحفيين بأن "هذا الإعلان جاء تماشياً مع طلب قدمه مجلس الوزراء إلى الرئيس، على أن يستمر هذا الوضع لمدة 30 يوماً قابلة للتمديد".

    وفقًا لأحدث البيانات، فقد سجّل حرس الحدود البولندي أكثر من ثلاثة آلاف محاولة لعبور الحدود بشكل غير قانوني من بيلاروسيا منذ بداية شهر آب/ أغسطس الماضي. في حين لم يكن هناك سوى 120 محاولة في عام 2020.

    وأوضح وزير الداخلية البولندي، ماريوس كامينسكي، في وقت سابق، أن "حالة الطوارئ ستؤثر على 115 قرية في بودلاسكي و68 في مقاطعة لوبليسكي. ووفقا له، فإن القيود ستؤثر "بشكل طفيف" على السكان الدائمين في هذه القرى. وفي الوقت نفسه، سيتم حظر الرحلات والمناسبات الجماهيرية في المناطق التي تخضع لحالة الطوارئ".

    وأشار الوزير إلى أن "حالة الطوارئ الّتي سيتم فرضها على أراضي بولندا تعتبر الأولى منذ عام 1990، وليست فقط بسبب أزمة الهجرة، ولكن أيضا بسبب التدريبات العسكرية البيلاروسية- الروسية "West 2021"، والتي ستعقد في الفترة من 10 إلى 16 سبتمبر/ أيلول الجاري".

    وفي الآونة الأخيرة، أعلنت كل من ليتوانيا ولاتفيا وبولندا، عن زيادة في عدد المهاجرين غير الشرعيين المحتجزين على الحدود مع بيلاروسيا.

    وقال رئيس بيلاروسيا، ألكسندر لوكاشينكو، إن "مينسك لن تكبح بعد الآن تدفق المهاجرين غير الشرعيين إلى دول الاتحاد الأوروبي: بسبب العقوبات الغربية، "لا أموال ولا طاقة" لهذا.

    انظر أيضا:

    لوكاشينكو يغلق بشكل تام الحدود مع أوكرانيا لمنع تدفق "كميات هائلة من الأسلحة"
    "الهجرة إلى أرض الأجداد"...تاريخ العودة إلى بولندا
    الاتحاد الأوروبي يقرر إرسال مروحيات إلى الحدود مع بيلاروسيا
    الاتحاد الأوروبي ينظر في إمكانية فرض عقوبات جديدة على بيلاروسيا
    الكلمات الدلالية:
    بيلاروس, بولندا, حالة الطوارئ
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook