04:12 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2021
مباشر
    العالم
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قال السفير الروسي في كابول دميتري جيرنوف إن موسكو لا تنوي تزويد السلطات الأفغانية الجديدة بالسلاح.

    وأكد في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك"، اليوم الجمعة:

    "لا، ليس هناك شك في ذلك".

    وفي وقت سابق، قال الجانب الروسي إن موسكو قد ترسل مساعدات إنسانية إلى أفغانستان.

    وكان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أعلن اليوم الجمعة، أن روسيا تساعد بنشاط في تسهيل عقد حوار بين جميع المجموعات العرقية في أفغانستان.

    وقال لافروف خلال ماراثون "المعرفة الجديدة": "لا مفر من أن تتضمن اتفاقية تسوية سياسية حلاً وسطًا بين البشتون، والتي تمثلهم حركة طالبان، ويجب أيضًا مشاركة البشتون الآخرين، والطاجيك والأوزبك والهزارة، أي كل المجموعات العرقية الرئيسية في أفغانستان. روسيا تسهم بنشاط في تسهيل انعقاد هذا الحوار".

    في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم حركة طالبان (المحظورة في روسيا)، ذبيح الله مجاهد، اليوم الجمعة، استيلاء الحركة على عدد من المناطق في إقليم بنجشير، بالإضافة إلى أربع نقاط تفتيش.

    وقال مجاهد لوكالة "سبوتنيك" إن ما لا يقل عن 31 من مقاتلي المقاومة، بينهم ثلاثة قادة، قتلوا خلال هجوم الحركة على المحافظة، كما أشار إلى تدمير دبابتين، واستولت طالبان على عدد من الأسلحة والذخائر.

    انظر أيضا:

    "ركضوا مع معدات الرمي"... خبير يقارن بين انسحاب القوات السوفيتية والأمريكية من أفغانستان
    توقعات بتفاقم أزمة الهجرة غير الشرعية في بيلاروسيا بسبب اللاجئين من أفغانستان
    لافروف: روسيا تساعد في انعقاد حوار بين المجموعات العرقية في أفغانستان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook